أخبار اقتصادية

الأسهم الأميركية تغلق منخفضة وسط آمال التحفيز وبيانات قاتمة

أغلقت الأسهم الأمريكية منخفضة الخميس وسط تتجاذبها الآمال حيال تحفيز مالي جديد قبيل مقترح للإغاثة من الجائحة سيعلنه الرئيس المنتخب جو بايدن وبيانات تُظهر مزيدا من الضعف بسوق العمل.

 

وأظهر تقرير البطالة الأسبوعي من وزارة العمل ارتفاع أعداد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي، مما يبرز تأثير تنامي إصابات كوفيد-19.

 

فقد المؤشر ستاندرد أند بورز 500 الزخم قرب نهاية اليوم بعد أن ظل مرتفعا معظم فترات الجلسة إذ عول المستثمرون على خطة يكشف عنها بايدن اليوم قد تتجاوز 1.5 تريليون دولار.

 

وقالت إميلي رولاند، مدير إستراتيجية الاستثمار المشارك في جون هانكوك لإدارة الاستثمار، “هناك لعبة شد حبل جارية بين فرص تحفيز مالي جديد، نتيجة لسيطرة الديمقراطيين على الكونجرس، وسوق عمل مازال أمامها الكثير لتتعافى.. تلك القوى المتصارعة تبقي الأسواق داخل نطاق محدد.”

 

لكنها أضافت أن بيانات الوظائف المخيبة للآمال قد تساعد بايدن أكثر على تسويق خطته.

 

وبناء على بيانات غير رسمية، تراجع المؤشر داو جونز الصناعي 68.95 نقطة بما يعادل 0.22 بالمئة إلى 30991.52 نقطة، وفقد ستاندرد أند بورز 14.3 نقطة أو 0.38 بالمئة ليسجل 3795.54 نقطة، ونزل المؤشر ناسداك المجمع 16.31 نقطة أو 0.12 بالمئة إلى 13112.64 نقطة عند الإقفال.

المصدر:cnbcالعربية

زر الذهاب إلى الأعلى