أخبار اقتصادية

المؤشرات الأميركية تسجل ارتفاعاً أسبوعياً بأكثر من 1.5% وبرنت يصعد بـ 8%

بلغت وول ستريت مرتفعات جديدة الجمعة 8 يناير، إذ اهتزت الآمال في مزيد من التحفيز من واشنطن بعض الشيء بفعل بتصريحات لأحد أعضاء مجلس الشيوخ، لكننها تدعمت بعد ذلك في أعقاب قول الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن إن حزمته الاقتصادية ستكون بتريليونات الدولارات.

فعلى أساس أسبوعي، ربح ستاندرد آند بورز 1.83%، وارتفع داو 1.61% وتقدم ناسداك 2.43%.

وبالانتقال إلى أسهم أوروبا، فقد سجلت مكاسبها الأسبوعية منذ نوفمبر الجمعة 8 يناير، إذ بلغ المؤشر داكس الألماني مرتفَعا قياسيا بدعم بيانات قتصادية أفضل من المتوقع وأنباء مشجعة عن أرباح لشركات صناعة الرقائق.

وصعد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7% ليرفع مكاسب أول أسابيع العام 2012 إلى 3%، وهو ما جاء مدعوما إلى حد كبير بآمال في أن السيطرة الديمقراطية على مجلس الشيوخ ستؤدي إلى حزمة تحفيز مالية كبيرة في الولايات المتحدة.

وكان المؤشر داكس الألماني صاحب الأداء الأفضل، إذ ربح 0.6% بعد أن أظهرت بيانات ارتفاع كل من الإنتاج الصناعي والصادرات بأكثر من المتوقع في نوفمبر تشرين الثاني.

وزاد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني، الذي تشكل أسهم البنوك والسلع الأساسية ثقلا عليه، 0.2 بالمئة ليسجل مكسبا أسبوعيا 6%.

وبالانتقال إلى الذهب فقد تسارع نزوله تحت حاجز 1900 دولار اليوم الجمعة، إذ فقد حوالي ثلاثة بالمئة، وهو ما دفع معادن نفيسة أخرى للهبوط، إذ قوضت قفزة لعائدات سندات الخزانة الأمريكية جاذبية الذهب كملاذ آمن.

وخسر الذهب 1.8% في أسبوع التداول الأول من العام. وتراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 2.8% إلى 1859.2 دولار.

أما بالنسبة للنفط، فقد بلغت أسعاره مستوياتها في قرابة عام الجمعة، محققة زيادة أسبوعية 8% ، مدعومة بتعهد السعودية بخفض الإنتاج ومكاسب قوية في أسواق الأسهم الرئيسية، وسجل خام غرب تكساس الوسيط مكسبا أسبوعيا 7.7%.

المصدر:cnbcعربية

زر الذهاب إلى الأعلى