إقتصاد

أزمة الغاز تستفحل.. سعر القارورة في “مهب” الدولار!

تتعدد البراهين التي تؤكد أن الشتاء المقبل سيكون قاسياً على اللبنانيين. فبعد أزمة شح المازوت، ها هي أزمة جديدة تطل برأسها على اللبنانيين، ألا وهي أزمة الغاز المنزلي، لا بنقصه، بل بارتفاع سعره الذي تجاوز الـ ٢٨٠ الف ليرة.

رئيس نقابة العاملين والموزعين في قطاع الغاز ومستلزماته في لبنان، فريد زينون، أكد في اتصال مع “صوت بيروت انترناشونال” أن “المشكلة الاساسية هي في تثبيت سعر قارورة الغاز بالنسبة لسعر الدولار مناشداً وزير الطاقة حل هذه الازمة”.

وأوضح أن “قارورة الغاز كانت تباع على سعر 19000 ليرة لكن مع ارتفاع سعر صرف الدولار ووصوله إلى نحو الـ 21000 ليرة، ارتفع سعرها مما سبب أزمة خانقة طالت جميع المواطنين”.

وشدد زينون على أنه “لا يمكن التأخر في حل هذه الأزمة، وذلك منعاً لخلق سوق سوداء جديد”، مشيراً إلى أن”على جمعية حماية المستهلك كذلك المواطنين التحرك، كما عليهما التبليغ عن أي مخالفة متعلقة بالتلاعب بالأسعار”.

الشرط الأساسي لانخفاض سعر قارورة الغاز هو انخفاض سعر صرف الدولار أو دعم الحكومة للغاز المنزلي اقله في فصل الشتاء، من هنا ناشد زينون الدولة التحرك كي لا يموت شعبها من البرد، ولكي لا يضطر الفقراء للعودة للوراء سنوات طويلة والطبخ على الحطب كما بدأ تداول الصور على مواقع التواصل.

 

زر الذهاب إلى الأعلى