إقتصاد

أسعار النفط تسجل قفزة إلى أعلى مستوياتها بعد انهيار محادثات أوبك

قفزت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها في عدة سنوات، اليوم الثلاثاء، حيث شهدت وصول الخام الأمريكي إلى أعلى مستوى له منذ عام 2014، وذلك بعد عدم توافق منتجي ”أوبك+“ حول خطط لزيادة الإمدادات في مواجهة ارتفاع الطلب العالمي.

 

وقفز خام برنت 62 سنتًا بما يعادل 0.8 بالمئة إلى 77.78 دولار للبرميل، بحلول الساعة 0748 بتوقيت جرينتش، وهو مستوى لم يشهده منذ شهر أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2018.

 

وجرى تداول العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بارتفاع 1.75 دولار أو 2.3 بالمئة، عند 76.91 دولار، وهو أعلى مستوى منذ شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2014.

 

انهارت يوم أمس الإثنين المحادثات بين وزراء من أوبك+ التي تضم منتجين من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ومنتجين آخرين، ولم يتم الاتفاق على موعد لاستئناف المفاوضات، بعد تأجيل المحادثات لليوم الثالث بعد خلافات الأسبوع الماضي.

 

وقالت بعض مصادر أوبك+ إنها ما زالت تعتقد أن أوبك+ ستستأنف المناقشات هذا الشهر، وتوافق على رفع الإنتاج بدءًا من أغسطس آب، بينما قال آخرون، إن القيود الحالية قد تظل سارية.

 

وقال محللون في بنك آي.إن.جي: ”مع توقع عمليات سحب كبيرة من المخزون، سواء ظل الإنتاج كما هو أو زاد 400 ألف برميل يوميًا كل شهر (من أغسطس/ آب)، فمن المرجح أن تظل أسعار النفط مدعومة جيدًا على المدى القريب“.

 

وقالت: ”آي.إن.جي إيكونوميكس“، إن: ”إخفاق أوبك+ في التوصل إلى اتفاق قد يقدم بعض الدعم لسعر النفط لفترة وجيزة، لكنه قد يكون مؤشرًا على بداية النهاية بالنسبة للاتفاق الأوسع، وبالتالي، خطر شروع الأعضاء في زيادة الإنتاج“.

 

وكان وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار، قد قال أمس الإثنين، إن بلاده لا تريد أن ترى أسعار النفط ترتفع فوق المستويات الحالية، وإنه يأمل في أن يتم تحديد موعد لاجتماع جديد لأوبك+ في غضون عشرة أيام.

 

وأضاف الوزير العراقي: ”نعمل بالتنسيق مع أوبك ومع المملكة العربية السعودية وروسيا وحلفائنا الإستراتيجيين.. هدفنا هو تحقيق أسعار نفط مستقرة تكون مناسبة للمستهلكين والمنتجين كليهما“.

 

وتعهد تحالف ”أوبك+“ في نيسان/ أبريل 2020، عندما تراجعت أسعار الخام بحدة على وقع الموجة الأولى من وباء كورونا، بسحب 9.7 مليون برميل في اليوم من السوق، على أن تعاود ضخها تدريجيًا، خلال الفترة الممتدة حتى نهاية نيسان/ أبريل 2022.

 

المصدر :رويترز

زر الذهاب إلى الأعلى