إقتصاد

“بنك أوف أميركا” يكشف خطورة “بتكوين” وسر صعودها القياسي!

كشف “بنك أوف أميركا” خطورة عملة “بتكوين” المشفرة، وسر ارتفاع أسعارها بشكل قياسي خلال الأشهر القليلة الماضية.

وقال محللو “بنك أوف أميركا” في مذكرة بتاريخ 17 آذار إن تقلبات الطلب على “بتكوين” هي مفتاح تحركات الأسعار، وإن التقلبات الاستثنائية التي تشهدها “بتكوين” تجعلها غير عملية كمخزن للثروة أو آلية للمدفوعات.

وأوضحت المذكرة، أن السبب الرئيسي للاحتفاظ بعملة “بتكوين” في المحفظة الاستثمارية ليس التنويع أو العائد المستقر أو الحماية من التضخم بل الارتفاع الكبير في الأسعار، وهو عامل يعتمد على طلب “بتكوين” الذي يفوق العرض، بحسب “فاينانشال نيوز”.

وحذرت المذكرة من خطورة شبكة “بتكوين”، مؤكدة أن هذه الشبكة تنبعث منها حوالي 60 مليون طن سنويا من ثاني أكسيد الكربون، وأن الارتفاعات الإضافية في الأسعار قد تؤدي إلى زيادة الانبعاثات.

وأظهر مؤشر “كامبريدج بتكوين إيليكتريسيتي كونسامبشن إيندكس” أن معدل استهلاك “بتكوين” من الكهرباء سنويا يبلغ 128 تيراواط في الساعة، أي 0.6 في المائة من إنتاج الطاقة في العالم، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأكد ميشال روش، الذي شارك في إنشاء المؤشر، أن عمليات تعدين بتكوين تنشط في المناطق التي تتراجع فيها تكلفة الكهرباء.

وقال إن إيران التي تخضع لعقوبات دولية تمنعها من تصدير نفطها والتي تراجعت فيها تكلفة الكهرباء بدرجة كبيرة، سجل عدد المشاركين في تعدين “بتكوين” ازديادا كبيرا؛ إذ تتيح العملات المشفرة لهؤلاء الإفلات من رقابة واشنطن، موضحا أن إيران تستحوذ على ما بين 5 في المائة و10 في المائة من نشاطات تعدين “بتكوين”.

وتابع: “وفي الصين يستفيد المشاركون في التعدين من الإنتاج القوي للطاقة المائية بجنوب البلاد في جزء من السنة، لكن في موسم انحباس الأمطار، ينتقلون إلى الشمال حيث الكهرباء تُنتج على الفحم البني الذي يسبب تلوثا كبيرا.

وأشار ميشال روش إلى أن “البصمة الكربونية لـ’بتكوين‘ تتبدل بصورة كاملة بين شهر وآخر”.

وفي المقابل، قالت سي.إن.بي.سي، الأربعاء، إن مورغان ستانلي أصبح أول بنك أميركي كبير يتيح عملة “بِتكوين” لعملاء إدارة الثروات لديه.

وأبلغ البنك مستشاريه الماليين في مذكرة داخلية أنه سيسمح بالاستثمار في ثلاثة صناديق تتيح تملك “بِتكوين”، حسبما أوردته سي.إن.بي.ٍسي، نقلا عن مصادر قالت إنها مطلعة اطلاعا مباشرا.

جاء ذلك بعد طلب عملاء إمكانية الانكشاف على العملة المشفرة.

وكانت “بتكوين” قفزت إلى مستوى قياسي عند 61 ألفا و781.83 دولار السبت الماضي، لكنها تراجعت منذ ذلك الحين مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح وبفعل أنباء عن خطط هندية لحظر العملات المشفرة.

وتكتسب العملة المشفرة قبولا عاما في الآونة الأخيرة، مع مراهنة شركات مثل “تسلا” عليها.

وفي الشهر الماضي، أقام بنك نيويورك مليون وحدة جديدة لمساعدة العملاء في الاحتفاظ بالأصول الرقمية والتعامل بها.

ووفقا لتقرير سي.إن.بي.سي، فإن الاستثمار في الصناديق سيقتصر على من يملكون أصولا لا تقل عن مليوني دولار لدى البنك، تزيد إلى خمسة ملايين دولار على الأقل في حال شركات الاستثمار. ويُشترط في كلتا الحالتين ألا يقل عمر الحساب المفتوح مع البنك عن ستة أشهر.

المصدر:ليبانن فايلز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى