إقتصاد

تراجع النفط 2% وسط إغلاقات جديدة ومخاوف بشأن الطلب

تراجعت أسعار النفط نحو الأربعاء 31 مارس،وسط إغلاقات جديدة في أوروبا تأججت معها المخاوف بشأن استهلاك الوقود، وتوقعات متشائمة حيال الطلب من أوبك وحلفائها قبيل اجتماع للبت في قيود الإنتاج.
وتراجع خام برنت تسليم مايو، وهو العقد الذي حل أجله اليوم، 60 سنتا بما يعادل 0.9% ليتحدد سعر التسوية عند 63.54 دولار للبرميل.
وأغلق عقد يونيو الأنشط على انخفاض 1.43 دولار أو%2.2  إلى 62.74 دولار.
وتراجعت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.39 دولار أو 2.3% لتغلق على 59.16 دولار للبرميل.
وانخفض برنت 3.9% على مدار الشهر وارتفع 22.6% في الأشهر الثلاثة المنتهية 31 مارس.
ونزل غرب تكساس 3.8% في مارس وارتفع 21.9% على مدار ربع السنة.
وارتفعت الأسعار في الربع الأول بفضل تفاؤل حيال تعافي الطلب بعد بدء التطعيم ضد كوفيد-19 في العام الجديد.
ولكن تلك الآمال تراجعت هذا الشهر وسط زيادة جديدة في الإصابات قد تغمر المستشفيات في أوروبا وتحد من الطلب على الوقود.
وواصلت الأسعار خسائرها اليوم بعد أن أمر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإغلاق شامل ثالث وتعطيل المدارس لثلاثة أسابيع في مسعى للتصدي لموجة ثالثة من إصابات كوفيد.
وتأثرت الأسعار أيضا بخفض توقعات أوبك+ لنمو الطلب على النفط هذا العام 300 ألف برميل يوميا.
وتجتمع منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاؤها، فيما يعرف بمجموعة أوبك+، غدا الخميس للبت في سياسة الإنتاج.
 
المصدر:cnbcعربية
زر الذهاب إلى الأعلى