إقتصاد

دولار السوق السوداء يسير بخطى ثابته نحو الـ11000 ل.ل!

بخطى ثابتة يسير دولار السوق السوداء على طريق الـ ١١ الف ليرة، حيث وصل سعر صرفه بعد ظهر اليوم الى ١٠٥٥٠ ليرة مقابل الدولار الواحد.

 

وصباح اليوم وصل سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية، إلى 10200 ليرة للشراء و10100 ليرة للبيع، مقابل 9925 ليرة للشراء و9975 ليرة للبيع، أمس.

 

وقبل أيام كسر الدولار الهامش شبه الثابت الذي تراوح بين 8 و8.5 ألف دولار في الأسابيع الماضية.

 

ويشهد لبنان أسوأ انهيار اقتصادي منذ عقود، يتزامن مع شحّ الدولار وفقدان العملة المحلية أكثر من نصف قيمتها، عدا عن ارتفاع معدل التضخم، ما جعل قرابة نصف السكان تحت خط الفقر.

 

ومع ارتفاع سعر صرف الدولار تهاوت القدرة الشرائية للمواطنين، وما زاد الطين بلة إختفاء المواد الغذائية والسلع المدعومة، كل ذلك دفع اللبنانيين للنزول الى الشارع ورفع الصوت من دون ان يلقوا الى اللحظة اذاناً صاغية.

 

ما يعاني منه اللبنانيون توقعته عدة جهات دولية، فالمرصد الاقتصادي للبنان في البنك الدولي، توقع أن يصبح أكثر من نصف السكان فقراء بحلول 2021، وفي ذات السياق كشفت دراسة أعدتها لجنة الأمم المتحدة الاجتماعية والاقتصادية لغربي آسيا (إسكوا) عن تضاعف نسبة الفقراء من سكان لبنان لتصل إلى 55% عام 2020، بعد أن كانت 28% في 2019، فضلا عن ارتفاع نسبة الذين يعانون من الفقر المدقع بـ3 أضعاف من 8 إلى 23% خلال الفترة نفسها.

 

وأشارت الدراسة إلى أن العدد الإجمالي للفقراء من اللبنانيين أصبح يفوق 2.7 مليون شخص، حسب خط الفقر الأعلى (أي عدد الذين يعيشون على أقل من 14 دولارا في اليوم)، وأن هذا يعني عمليا تآكل الطبقة الوسطى بشكل كبير، وانخفاض نسبة ذوي الدخل المتوسط إلى أقل من 40% من السكان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى