اخبار دولية

الرئيس الأميركي يدرس تعيين ليسا كوك في مجلس الفدرالي

يتّجه الرئيس الأميركي جو بايدن لتعيين الخبيرة الاقتصادية في جامعة ميشيغن ليسا كوك، عضواً في مجلس حكّام الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي)، في خطوة ستجعلها أول امرأة من البشرة السوداء تعيّن في هذه الهيئة، بحسب موقع “أكسيوس” الإخباري.

وشغلت كوك منصب مستشارة اقتصادية للرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما، وكتبت مقالات عدة حول تأثير الأحكام المسبقة العرقية على الاقتصاد، وفق سيرتها الذاتية المنشورة على الموقع الإلكتروني للجامعة.

كذلك كانت كوك عضواً في الفريق الذي كلّفه بايدن تنسيق عملية انتقال السلطة.

وكان ترامب اختار جودي شيلتون، الخبيرة الاقتصادية المثيرة للجدل ومستشارته السابقة، لعضوية مجلس حكام الاحتياطي الفدرالي.

لكنّ مجلس الشيوخ رفض في تشرين الثاني/نوفمبر تثبيتها في المنصب.

وكانت كامالا هاريس، نائبة الرئيس المنتخب حينها، قد برّرت القرار بقولها “نحن بحاجة لاحتياطي فدرالي ذي موثوقية لمساعدة اقتصادنا خلال الجائحة”.

وأضافت في تغريدة أطلقتها أن “أفكار جودي شيلتون الخطيرة كانت لتدمّر اقتصادنا، وعدم تعهّدها استخدام كل ما للاحتياطي من قوة لتوفير الدعم في مواجهة كوفيد-19 غير مقبول”.

وشغلت شيلتون (66 عاماً) منصب مستشارة لترامب خلال حملته الانتخابية في العام 2016 وكانت قد شكّكت بضرورة استقلالية الاحتياطي الفدرالي عن السلطة السياسية.

وتنتهي ولاية الرئيس الحالي للاحتياطي الفدرالي جيروم باول في غضون عام.

ومن المفترض أن يكشف الرئيس الأميركي الجديد في الأشهر المقبلة ما إذا كان يعتزم التجديد لباول أو اختيار شخصية جديدة لرئاسة البنك المركزي.

وحالياً يضمّ مجلس حكّام الاحتياطي الفدرالي عضواً أسود وحيداً هو رافايل بوستيك، حاكم الاحتياطي الفدرالي في أتلانتا.

المصدر:cnbcعربية

زر الذهاب إلى الأعلى