اخبار دولية

بوتن: مستمرّون بالتصدّي للنازية

تتواصل المعارك العسكرية في مختلف المدن الأوكرانية في ظل معلومات ان أمد الحرب سيطول وأن الرئيس الروسي لن يتراجع قبل تحقيق أهدافه من الغزو، ويأتي ذلك فيما تعلن بعض الدول الأوروبية عن دعم الجيش الأوكراني من خلال ارسال مقاتلين للانضمام الى القوات العسكرية في الدفاع عن الأراضي الأوكرانية.

بوتن: “مستمرون في التصدّي للنازية”
وجّدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن قوله إن موسكو لم تفتعل النزاع مع أوكرانيا، انما جاءت العمليات العسكرية ردّا على التهديد الغربي وحلف الناتو المدعوم من أميركا.

وفي تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي، قال بوتن: “لا نرى أي ضرورة هنا لتوتر علاقاتنا أو تدهورها وجميع الأفعال الروسية أتت فقط ردا على بعض الأعمال غير الودية والتصرفات المعادية لبلادنا”.داعيا جيران بلاده الى عدم رفع التوتر، وقال: “لا نضمر نوايا سيئة لجيراننا. وأنصحهم أيضا بعدم تصعيد الموقف وعدم فرض أي قيود”.

واذ أكّد التزام روسيا بتعهداتها الاقتصادية تجاه الدول الشريكة الأجنبية، دعا بوتن من وصفها بـ “الدول الأخرى” لتطبيع العلاقة مع روسيا، مشددا على أن روسيا ستواصل عملية التطوير، وستعمل على تعزيز البنية التحتية للنقل والخدمات اللوجستية في جميع أنحاء البلاد بالرغم من الصعوبات التي تواجهها.

وفي ما يتعلق بخروج عدد من الشركات الأجنبية من روسيا، أكد بوتين أن رفض الشركاء الأجانب للمشاريع المشتركة مع روسيا يسبب بعض الضرر، لكن الأهداف التي تم وضعها سيتم بلوغها.

وأصدر تعليمات للحكومة الروسية بتعزيز تنمية مشروعات بيلاروسيا في بحر البلطيق، في إشارة إلى مشروع بناء ميناء لتصدير المنتجات البيلاروسية.

كييف محاصرة
من جانب آخر، أكد مستشار الرئيس الأوكراني “أليكسي أريستوفيتش” أن الأوضاع معقدة في مختلف المناطق.

وفي كلمة لوسائل الاعلام، لفت “أريستوفيتش” الى أن العاصمة كييف محاصرة، كاشفا أن اشتباكات عديدة تدور في محيطها.

وفيما أعلن ارسال تعزيزات الى كييف للتصدي للقوات الروسية، ذكر المستشار أن ممرات انسانية قد فتحت بالاتفاق مع الروس.

زر الذهاب إلى الأعلى