اخبار دولية

فاينانشال تايمز: إسرائيل تواجه ضغطاً دولياً متصاعداً لكبح جماح المستوطنين

تواجه إسرائيل ضغطاً دولياً متصاعداً لكبح جماح المستوطنين اليهود وإيقاف خطط طرد سكان حي رئيسي في القدس الشرقية، تسببت في اندلاع اشتباكات عنيفة، امتدت إلى المسجد الأقصى في القدس، وذلك بحسب صحيفة “فاينانشال تايمز”.
 
وأِشارت الصحيفة في تقرير نشر على موقعها الإلكتروني، إلى أن أقوى حلفاء إسرائيل في العالم ”يشعرون بقلق عميق إزاء خطط طرد العديد من الأسر الفلسطينية المقيمة في حي الشيخ جراح منذ أجيال“.
 
وأضافت: ”آلاف من الشباب الفلسطينيين احتجوا بالقرب من التلال المحيطة بالمسجد الأقصى، وأطلقت الشرطة الإسرائيلية الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية لتفريق الحشود بعد الإفطار، وقال مسعفون إن نحو 200 فلسطيني أصيبوا، في حين أصيب 17 شرطياً إسرائيلياً“.
 
وتابعت الصحيغة: ”المستوطنون اليهود استهدفوا على مدار عقود حي الشيخ جراح، وهو حي عربي تسكنه الطبقة المتوسطة، يصل القدس الشرقية والقدس الغربية، بهدف تغيير هويته“.
 
وأوضحت الصحيفة: ”من المتوقع أن تصدر قريباً أحكام في القضايا التي تنظرها المحاكم منذ فترة طويلة، والمتعلقة بمصير العديد من المنازل الفلسطينية، حيث يتأهب المحامون الذين يمثلون الفلسطينيين لأحكام ستؤدي إلى تسليم منازل الفلسطينيين إلى المستوطنين اليهود“.
 
ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي قوله إن ”المملكة الأردنية قامت بتسليم وثائق تثبت أن العائلات الفلسطينية هي المالك الشرعي لمنازلهم التي يريد المستوطنون طردهم منها“.
المصدر :صوت بيروت إنترناشونال

زر الذهاب إلى الأعلى