اخبار دولية

مصرع ستة أشخاص جراء تحطم مروحية فلبينية

قال وزير الدفاع الفلبيني، دلفين لورينزانا، إنه لا يزال من غير المعروف سبب تحطم طائرة الهليكوبتر من طراز “إس -70 أي بلاك هوك” التي كانت تقل ثلاثة طيارين وثلاثة من أفراد الطاقم، مساء الأربعاء، بالقرب من قاعدة كلارك الجوية، وهي قاعدة عسكرية أمريكية سابقة أصبحت الآن مجمعا صناعيا وترفيهيا مزدحما.
قال المتحدث باسم القوات الجوية الفلبينية، الليفتنانت كولونيل ماينارد ماريانو: “لم يتم العثور على ناجين”، مضيفا أنه تم إيقاف تحليق طائرات بلاك هوك مماثلة، وسط تحقيق في الحادث، وأكد: “نحن نحزن على الخسارة”.
أقلعت المروحية من كلارك في مقاطعة بامبانجا في تدريبات تستمر ساعتين، ولكنها فشلت في العودة كما كان مقررا، وقال ماريانو إن فريق البحث والإنقاذ عثر في وقت لاحق على الحطام.
وأنهت وزارة الدفاع الفلبينية صفقة لشراء 16 من طائرات بلاك هوك الأمريكية مقابل 241 مليون دولار في عام 2019 في إطار برنامج عسكري لتحديث واحد من أقل الجيوش تجهيزا في آسيا، ويعاني من نقص التمويل.
كانت المروحية التي تحطمت من بين ست طائرات تم تسليمها في نوفمبر، وقال ماريانو إن بقية طائرات بلاك هوك سيستلمها الجيش خلال العام، وذلك بحسب “أسوشيتد برس”.
 
المصدر:صوت بيروت إنترناشونال

زر الذهاب إلى الأعلى