اخبار دولية

واشنطن: خطط روسيا لتعليق الملاحة في البحر الأسود “تصعيد غير مبرر”

وصفت وزارة الخارجية الامريكية ،الإثنين، أن خطط روسيا لتعليق الملاحة في بعض أجزاء من البحر الأسود بـ”تصعيد غير مبرر”.
 
وقالت الخارجية الأمريكية، إنها تشعر بالقلق الشديد إزاء خطط روسيا بتعليق حركة ملاحة السفن العسكرية والرسمية الأجنبية في أجزاء من البحر الأسود، لافتة إلى أن مثل هذا الإجراء يؤثر على دخول السفن إلى موانئ أوكرانيا.
 
قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، في بيان إن هذا التصعيد يأتي ضمن “حملة موسكو المستمرة لتقويض أوكرانيا وزعزعة استقرارها”.
 
من ناحية أخرى، حثت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية شركات طيران على توخي “الحذر الشديد” عند التحليق بالقرب من الحدود الأوكرانية الروسية مشيرة إلى مخاطر محتملة تتعلق بالسلامة.
 
وفي إشعار أُرسل إلى شركات الطيران الأمريكية، أشارت الإدارة إلى “التوترات الإقليمية المتصاعدة بين روسيا وأوكرانيا والتي قد تؤدي إلى اشتباكات عبر الحدود دون سابق إنذار وزيادة الأنشطة العسكرية و‭‭‭/‬‬‬أو نشوب صراع”.
 
وقالت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” في وقت سابق الإثنين، إن التعزيزات العسكرية الروسية قرب أوكرانيا أكبر مما كانت عليه في 2014.
 
وقال المتحدث باسم البنتاجون جون كيربي: “بالتأكيد أكبر مما كانت عليه في 2014″، لكنه امتنع عن ذكر رقم محدد”.
 
وأضاف، لم يتضح بعد إن كانت تحركات القوات لأغراض تدريبية، أم لشيء آخر.
 
وحشدت موسكو عشرات الآلاف من الجنود عند حدود هذه الجمهورية السوفيتية السابقة التي تطمح للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.
المصدر:صوت بيروت إنترناشونال

زر الذهاب إلى الأعلى