اخبار دولية

واشنطن: زمن الإفلات من العقاب ولّى في لبنان

أكد المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية الاميركية أن “واشنطن ترحب بإدانة غرفة الاستئناف في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان عنصري حزب الله، مرعي وعنيسي، في قضية اغتيال الرئيس الحريري عام 2005، ومقتل 21 آخرين، وإصابة 226. هذا الحكم يظهر أهمية تحقيق العدالة وإنهاء الإفلات من العقاب في لبنان”.

يذكر أنه أصدرت غرفة الاستئناف في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان مذكرتي توقيف بحق كل من حسن مرعي وحسين عنيسي، المتّهمين بالمشاركة في اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، بعد أنّ أقدمت الغرفة على فسخ حكم البراءة الصادر بحقهما.

واعترفت الغرفة أنّ مرعي وعنيسي “مذنبان على نحو لا يشوبه أي يشك في ما يتعلّق بالتهم الموجهة إليهما”.

والجرائم الموجّهة لمرعي وعنيسي المشاركة في مؤامرة هدفها ارتكاب عمل إرهابي، والتدخل في جريمة ارتكاب عمل إرهابي، إضافةً إلى التدخل في جريمة القتل العمدي والتدخل في جريمة محاولة القتل العمدي.

وأصدرت الغرفة حكمها الغيابي بحق مرعي وعنيسي ووفقاً للفقرة “هـ” من المادة 109 من قواعد الإجراءات والإثبات للمحكمة الخاصة بلبنان.
واعتبرت غرفة الاستئناف أنّ غرفة الدرجة الأولى “ارتكبت أخطاء في القانون تبطل الحكم وأخطاء في الوقائع حالت دون إحقاق العدالة”، حسب ما نشرته المحكمة الدولية على موقعها الإلكتروني.

وفي السياق، أشار البيان الصادر إلى أنه “بعد تحليل الاستنتاجات وتأثيرها في المسؤولية الجنائية الفردية للسيدين مرعي وعنيسي، فسخت غرفة الاستئناف بالإجماع حكم تبرئة السيدين مرعي وعنيسي وأعلنت أن كلاً منهما مذنب على نحو لا يشوبه أي شك معقول فيما يتعلق بالجرائم التالية: التهمة 1 (مؤامرة هدفها ارتكاب عمل إرهابي)؛ والتهمة 6 (التدخل في جريمة ارتكاب عمل إرهابي)؛ والتهمتان 7 و8 (التدخل في جريمة القتل عمداً)؛ والتهمة 9 (التدخل في جريمة محاولة القتل عمداً)”.

ومن المقرّر أن تبدأ غرفة الاستئناف إجراءات تحديد عقوبة السيدين مرعي وعنيسي. وصدر قرار حُدِّد فيه موعد إيداع المذكرات المتعلقة بالعقوبة، وفقاً لإجراءات تحديد العقوبة المنصوص عليها في المادة 171 من القواعد. وبعد إيداع الأفرقاء مذكراتهم، سوف تعلن غرفة الاستئناف العقوبة في جلسة علنية وتصدر حكم تحديد العقوبة.

زر الذهاب إلى الأعلى