اخبار عربي

طائرات مجهولة تستهدف ميليشيات إيران في سوريا

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء الاثنين، بأن طائرة مجهولة قصفت مناطق على الحدود السورية العراقية، قرب مدينة “البوكمال”، بالتزامن مع قصف آخر في مدينة الميادين في ريف دير الزور، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وقال المرصد إن انفجارات دوت في المنطقة الحدودية بين سوريا والعراق قرب مدينة البوكمال، التي تتمركز فيها ميليشيات إيرانية، نتيجة قصف بطائرة مجهولة، مشيرا إلى أنه “لم يرده أي خسائر حتى الآن”.

وأضاف أن هذه القصف، تزامن مع “دوي انفجارات عنيفة في منطقة المزارع قرب مدينة الميادين في ريف دير الزور، نتيجة قصف من طائرة مجهولة الهوية على مواقع للميليشيات الإيرانية في منطقة غرب الفرات في سوريا، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية”.

وأشار المرصد إلى أن “منطقة المزارع تتخذها الميليشيات الإيرانية مركزا لتدريب المقاتلين والمنتسبين الجدد”.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفاد في 25 سبتمبر الجاري، بأن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، عمدت إلى نقل صواريخ إيرانية الصنع من طراز “بركان اتش 2″ من مخزن للسلاح تابع للميليشيات بالقرب من منطقة الشبلي الآثرية ببادية الميادين شرقي دير الزور، ونقلتها عبر شاحنات بحراسة مشددة إلى مناطق ونقاط تمركز الميليشيات التابعة لإيران في منطقة معدان بريف الرقة الشرقي”.

وأضاف المرصد السوري أنه كان قد وثق منتصف الشهر الجاري، مقتل ثلاثة أشخاص من ميليشيا “الحشد الشعبي” العراقي، جراء الاستهداف الجوي عند الحدود السورية العراقية مساء الثلاثاء 14 سبتمبر.

ونفى التحالف بقيادة الولايات المتحدة، حينها شن أي غارات جوية علي مواقع تابعة للمليشيات الإيرانية قرب الحدود السورية العراقية.

 

زر الذهاب إلى الأعلى