اخبار عربي

غزة.. ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 205 شهيدا

ارتفعت، الاثنين، حصيلة شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم الثامن على التوالي، إلى 205 شهيدا.
 
وأعلنت وزارة الصحة في غزة، في وقت سابق، أن عدد الشهداء من ضحايا العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، وصل إلى 198 شهيدا من بينهم 58 طفل و35 سيدة و1300إصابة بجراح مختلفة.
 
وارتقى 7 شهداء جدد، حيث وصل إلى مجمع الشفاء الطبي، ظهر اليوم ثلاثة شهداء وعدد من الإصابات جراء استهداف الطيران الحربي الإسرائيلي لمركبة بـ 4 صواريخ في محيط مفترق أبو حصيرة غربي مدينة غزة.
 
كما انتشلت الطواقم الطبية جثمان شهيد من تحت ركام المنازل المدمرة في منطقة الرمال بغزة.
 
وفي مخيم جباليا شمال قطاع غزة، استشهد موطنا فلسطينيا وأصيب آخرون جراء القصف المدفعي على حي القصاصيب بالمخيم.
 
قصف جوي و مدفعي
 
وفي بلدة عبسان الجديدة شرقي محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة استشهد مواطن وأصيب آخر في قصف إسرائيلي لمجموعة من المواطنين، كما استشهد مواطن آخر في قصف إسرائيل استهدف منزلا في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، وبذلك يرتفع عدد الشهداء إلى 205 شهيدا.
 
وتواصلت الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، حيث استهدف الطيران الحربي قصف هدفا في محيط مقر الإدارة المدنية في جباليا شمالي القطاع، كما وقعت إصابات بغارة إسرائيلية على منزل في بلدة ببيت لاهيا شمالي القطاع، كما تسبب القصف الإسرائيلي إلى اندلاع حريق بمحيط المدرسة الأمريكية في بيت لاهيا جراء القصف المدفعي الأخير.
 
كما استهدف الطيران الإسرائيلي منزلا جنوب حي الشجاعية شرق مدينة غزة، ودمرت غارة إسرائيلية منزلًا خلف مدرسة خالد العلمي غرب مدينة غزة. وفي جنوب قطاع غزة، أفادت مراسلتنا أن الطيران الحربي الإسرائيلي شن غارة جوية غربي محافظة خان يونس جنوبي قطاع غزة.
 
رشقات صاروخية فلسطينية
 
وردا على العدوان الإسرائيلي، أعلنت الفصائل الفلسطينية عن إطلاق رشقات صاروخية صوب المستوطنات المحاذية لقطاع غزة والمدن الإسرائيلية.
 
وذكرت كتائب القسام في بيان لها: “بدأنا بردٍ صاروخيٍ كبير ردًا على العربدة الجوفاء من العدو على أهلنا بغزة الليلة الماضية والعدوان المتواصل على الشعب الفلسطيني”.
 
وأفادت سرايا القدس أنها استهدف مدينة أسدود برشقة صاروخية كبيرة.
 
وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن صافرات دوت الإنذار في عسقلان وأسدود وبئر السبع والمستوطنات المحاذية لقطاع غزة مثل “اوفاكيم ونير عوز ونيريم والعين الثالثة وكرم أبو سالم”، ما أدى ذلك إلى إصابة ثمانية إسرائيليين جراء سقوط صاروخ على مبنى في أسدود.
المصدر :صوت بيروت إنترناشونال

زر الذهاب إلى الأعلى