اخبار عربي

للعام الثامن.. الإمارات تتصدر عربيا في تقرير السعادة العالمي 2022

أطلقت حصة بنت عيسى بوحميد وزيرة تنمية المجتمع الإماراتية، الاستبيان الوطني لجودة الحياة 2022، تزامناً مع يوم السعادة العالمي.

يأتي الاستبيان في نسخته الثانية ضمن مبادرات المرصد الوطني لجودة الحياة، وينفذه البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة التابع لوزارة تنمية المجتمع الإماراتية، بالشراكة مع المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، بصفة دورية كل عامين، في إطار التعرف على جودة حياة أفراد المجتمع على مستوى دولة الإمارات، وتحديد العوامل الرئيسية المؤثرة فيها بمختلف القطاعات الحيوية ضمن المحاور الرئيسية للاستراتيجية الوطنية لجودة الحياة 2031.

للعام الثامن.. الإمارات تتصدر عربيا في تقرير السعادة العالمي 2022

جاء ذلك في إطار حزمة فعاليات ومبادرات نظمتها الوزارة في إكسبو 2020 دبي، احتفاءً باليوم العالمي للسعادة الذي يوافق 20 مارس/ آذار من كل عام، وقد شهد جانباً منها، الدكتور زكي أنور نسيبة، المستشار الثقافي لرئيس دولة الإمارات، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، إضافة إلى عدد من المسؤولين والخبراء من داخل دولة الإمارات وخارجها.

وبدأت فعاليات اليوم العالمي للسعادة، بحفل افتتاح بوابة الاستدامة في إكسبو 2020 دبي، صباحاً، بمشاركة حصة بنت عيسى بوحميد، والدكتور زكي نسيبة، والدكتور عامر شريف مدير جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وأعضاء مجلس جودة الحياة من وكلاء الوزارات ومسؤولي الهيئات والمؤسسات الحكومية والمسؤولين في المجالس التنفيذية على مستوى إمارات الدولة.

وتضمنت فعاليات احتفال وزارة تنمية المجتمع الإماراتية باليوم العالمي للسعادة في إكسبو، عدداً من الجلسات والفعاليات النوعية، أبرزها محاضرة الإعلامي العالمي “ستيف هارفي” ضمن مبادرة “مدرسة الحياة” التابعة للبرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة بوزارة تنمية المجتمع الإماراتية، إضافة إلى عدد من الجلسات المهمة بمشاركة مسؤولين وخبراء دوليين، أبرزها: جلسة “جودة الحياة بعد جائحة كوفيد 19″، وجلسة “السعادة وجودة الحياة”، وجلسة “جودة الحياة في المجتمعات”، وجلسة “جودة الحياة والسعادة في أماكن العمل”.

وأطلقت حصة بوحميد “الاستبيان الوطني لجودة الحياة 2022″، بحضور حنان منصور أهلي مدير المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء بالإنابة، ممثلة عن الجهة الشريكة مع الوزارة في تنفيذ الاستبيان ميدانياً، إضافة إلى حضور أعضاء مجلس جودة الحياة.

ويتضمن الاستبيان 122 سؤالاً رئيسياً تتوزع على 3 مستويات هي: الدولة المتقدمة، والمجتمع المترابط، وجودة حياة الأفراد. ويستهدف الاستبيان جميع فئات المجتمع من مواطنين ومقيمين من عمر 15 عاماً فما فوق، بهدف قياس مستويات جودة حياة أفراد المجتمع في دولة الإمارات، ضمن 7 قطاعات حيوية هي: (المجتمع، الصحة، التعليم، الاقتصاد، الأمن والعدل والسلامة، البنية التحتية والإسكان والبيئة، الموارد البشرية)، سعياً إلى توفير مبادرات ومخرجات تُرسخ جودة حياة أفضل لجميع أفراد المجتمع.

زر الذهاب إلى الأعلى