اخبار لبنان

أزمة المحروقات تابع… الوضع صعب

أكّد ممثّل موزّعي المحروقات فادي أبو شقرا أن “الكميات التي نتسلّمها لا تكفي حاجة السوق وهي بالقطارة وهذا الأمر لم يعد يناسبنا لا كموزعين ولا كمحطات ولا كمواطنين”، واصفاً الوضع بالصعب.
وأضاف في حديث إذاعي أنه “لا حول ولا قوة”، مشيراً الى “سلسلة اجتماعات وإتصالات اليوم مع الشركات المستوردة والمديرية العامة للنفط”.
في سياق متصل، أوضح رئيس تجمّع الشركات المستوردة للنفط، جورج فياض سابقاً، أنّ “الكميات المتوافرة من البنزين تكفي ما بين 6 إلى 7 أيّام استهلاك، ونرتقب أن يشهد الأسبوع المقبل حلحلة على صعيد فتح الاعتمادات من قبل مصرف لبنان، ووصول بواخر البنزين. وهذا الأمر من شأنه حلّ المشكلة لفترة 15 يوماً”.
وأكد أنّ “المطلوب إيجاد حل مستدام”، مشيراً إلى أنّه “في حال رُفع الدعم عن المحروقات يصبح هناك حرية أوسع على صعيد الاستيراد، بحيث لا ننتظر الحصول على الدولارات المدعومة”.
ويعتبر المراقبون أنّ “التأخير في فتح الاعتمادات للبواخر الراسية في عرض البحر لمدة تتجاوز الـ7 أيّام، كما كان يحصل سابقاً، من شأنه أنّ يؤدي إلى تراجع مخزون الوقود في لبنان إلى مستويات خطرة”.

 
المصدر:صوت بيروت إنترناشونال

زر الذهاب إلى الأعلى