اخبار لبنان

أعمال السرقة والنهب تتفشى في عكار ومقتل شخص صباحاً في بلدة ضهر الليسينية

ميشال حلاق 
أقدم مجهولون على قتل الياس ابراهيم مواليد 1962، بعدما كمنوا له بالقرب من منزله في بلدة ضهر الليسينية على طريق عام ضهر الليسينة – بينو، واعتدوا عليه بالضرب المبرح وسلبوه مبلغاً من المال وسيارته الرابيد وفروا الى جهة مجهولة.
وقد حضرت دورية من مخفر قوى الأمن الداخلي في بينو وكشفت على موقع الجريمة، وباشرت بالتحقيقات لكشف ملابسات الجريمة.
رئيس بلدية ضهر الليسيني ربيع مكاري، اوضح ان الجريمة وقعت بدافع السرقة، بينما كان المغدور يهمّ بالذهاب الى عمله حوالى الساعة الثالثة فجراً، وان الفاعلين سرقوا مبلغا من المال، وسيارة الرابيد التي يستخدمها المغدور.
ولفت مكاري الى ان الفقيد تمكن من الاتصال باقربائه الذين توجهوا فورا لإنقاذه وتوجهوا به الى مستشفيات في المنطقة، لكنها لم تتمكن من استقباله، واثناء نقله الى مستشفيات خارج المنطقة فارق الحياة.
وناشد مكاري كل السلطات المختصة اتخاذ المبادرات السريعة لحماية المواطنين المقيمين حول هذا الطريق، والعابرين ايضا، نظرا لتكرار الحوادث عليها.
وتجدر الإشارة الى ان اعمال التعدي والسرقة والنهب للمتلكات الخاصة والعامة تنشط بوتيرة عالية خلال هذه الفترة في قرى وبلدات #عكارية عدة، الامر الذي بات يستدعي اتخاذ تدابير أمنية اكثر تشدداً للحد من هذه الأفعال الجرمية الاخذة بالتوسع.
وفي هذا الاطار، كان جرجس.ح.ك من بلدة بينو، قد تقدم بشكوى ضد مجهول اقدم على سرقة منزله الكائن على الطريق المذكور، بواسطة خلع الباب الرئيسي وسرقة محتويات من المنزل قدرت بعشرين مليون ليرة لبنانية، وهي المرة الثالثة التي يتعرض فيها المنزل للسرقة.
وفي بلدة دير دلوم – عكار، تعرض منزل للرقيب اول في الجيش اللبناني ميسر أ. للسرقة حيث سرق مبلغ 5 ملايين ليرة لبنانية بالاضافة إلى ذهب بقيمة 2000 دولار أميركي. وقد ادعى صاحب المنزل ضد مجهول.
وكذلك ايضا وبسبب تعداد حالات السرقة للكابلات والبطاريات والاليات وغيرها في بلدة عكار العتيقة والاعمال التخريبية التي يقدم عليها مجهولون بهدف بيع الحديد وغير ذلك، اعلنت بلدية عكار العتيقة عن منع دخول البائعين المتجولين وبائعي الحديد منعاً باتاً الى البلدة ابتداء من هذا اليوم.
وطالبت الاهالي بمساعدة البلدية على تطبيق هذا القرار والاتصال على رقم الشرطة او البلدية لابلاغنا عن اي بائع متجول يدخل البلدة.
كذلك اعلنت بلدية الدورة – عكار  منع الباعة المتجولين وباعة الحديد من دخول البلدة وذلك بسبب حالات السرقة للكابلات وبطاريات الآليات.
كما تطلب من الأهالي التواصل مع البلدية او الشرطة للإبلاغ عن اي بائع متجول يدخل البلدة للمساعدة على تطبيق القرار والمحافظة على السلامة العامة.
المصدر:النهار
زر الذهاب إلى الأعلى