اخبار لبنان

سعادة لـ”صوت بيروت انترناشونال”: رفع الدعم سيجرنا الى العتمة الشاملة والى فواتير بالملايين

اثار قرار حاكم مصرف لبنان رياضة سلامة رفع الدعم عن المحروقات حالة هلع وتخبط في جميع القطاعات وابرزها مولدات الطاقة البديلة عن المؤسسة الرسمية المتمثلة بوزارة الطاقة فما هي تداعيات هذا القرار على اصحاب المولدات الذي سينعكس حكما على المواطن بشكل مريع؟

 

رئيس تجمع اصحاب المولدات الخاصة عبدو سعادة كرر في حديث لـ “صوت بيروت انترناشونال” مطالبته الدولة اللبنانية بدعم اصحاب المولدات للاستمرار في تقديم الكهرباء للمواطنين معتبرا ان رفع الدعم سيجرنا الى العتمة الشاملة لعدة اسباب ابرزها ما يتعلق بالمواطن الذي سيرزح تحت فاتورة تفوق تلك التي حددت في وقت سابق بـ2000 ليرة للكيلو واط ومن خلال عملية حسابية بسيطة وقبل تحديد جدول الاسعار الجديد فان سعر الصفيحة ارتفع 4 اضعاف وهذا الامر يعني ان من سدد فاتورة بقيمة 500 الف ليرة لقدرة 5 امبير الشهر الفائت سيجبر على تسديد ما يقارب المليونين ونصف ليرة.

 

اما فيما يتعلق باصحاب المولدات فمعاناتهم ستكون اكبر فيما يتعلق بشراء هذه المادة لان من كان يشتري كمية من المازوت بقيمة 100 مليون سيجبر على تأمين 500 مليون لشراء نفس الكمية وهذه المبالغ لا يمكن تأمينها على مدى اسبوع فكيف يستطيع الاستمرار لحين تحصيل الفواتير؟

 

اما اليوم يضيف سعادة وفي ظل عدم اصدار وزارة الطاقة لجدول الاسعار لا مازوت للمولدات لان الشركات لن تقوم بتسليم المحروقات على انواعها لقطاع يعيش في الاصل حالة شح وهذا الامر ينذر بتوقف شامل لهذه المولدات.

 

اضاف سعادة “مطلبنا الوحيد والدائم دعم قطاع المولدات” لافتا الى انهم كاصحاب مولدات سيكون لهم موقفا من هذه التطورات بعد دراسة الاقتراحات التي ستقدم من اصحاب هذا القطاع الذي يحمل دائما مسؤولية التقصير

المصدر :صوت بيروت إنترناشونال

زر الذهاب إلى الأعلى