اخبار لبنان

صباح الاثنين: وساطة “حزب الله” تترنح والحريري لن يعتذر… العالم مُقفل في وجه لبنان

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الاثنين 25 كانون الثاني 2021

مانشيت “النهار”، اليوم، جاءت بعنوان: الأزمة تستعصي والبطريرك: الا تخافون محكمة التاريخ؟
الازمة الحكومية المستعصية الى اين؟ والكارثة الوبائية المتدحرجة الى اين؟ والى اين لبنان ومصير اللبنانيين في ظل أسوأ ظروف ووقائع عرفها لبنان في تاريخه؟شهر كامل مر منذ الاجتماع الرابع عشر بين رئيس الجمهورية ميشال #عون ورئيس #الحكومة المكلف سعد #الحريري والذي اخفق في استيلاد الحكومة الجديدة وعلق مسار التأليف على مراوحة قاتلة ولم يحصل أي تطور إيجابي بعد من شأنه ان يعيد احياء سكة المشاورات المتصلة بهذا الاستحقاق، بل ان مجريات الازمة انزلقت بها من التعطيل المتعمد الذي لم يعد يحتاج الى اثباتات الى معادلة كباش قاتل لا تتحمله البلاد في أي شكل يراد من خلالها فرض خيارات تؤدي اما الى كسر اجراء دستوري تمثل بتكليف الحريري في 22 تشرين الأول بأكثرية نيابية موصوفة، واما فرض تشكيلة حكومية تتجاوز الأصول الدستورية بكثير وتلامس ترتيب وضع انتقالي كامل لما تبقى من ولاية العهد وضمانات بسيطرة فريق معروف على الثلث المعطل، والا بقي التعطيل السيف المصلت مع الكوارث والأزمات المتدحرجة على الجميع.

 
وفي افتتاحية “النهار” كتبت نايلة تويني: الكورونا السياسية القاتلة للبنان
هل كتب للشعب اللبناني الذل والهوان، او الهجرة من بلده فيسلم من امكان القتل المتعمد باشكال مختلفة. لعل الموت بوباء الكورونا هو الاقل وطأة لانه يصيب الامم والشعوب دون تمييز في الجنسية والجنس والعرق والدين، وان كانت وطأته شديدة على شعوب حكومات حائرة في امرها، وتائهة في قراراتها، ثم تقول انه طفح كيلها من الشعب، كأنها اتية من كوكب اخر، علما ان ارتكابات وزراء وتجاوزاتهم في زمن الكورونا والاقفال العام، تحمل المواطنين على تجاوز القانون والتعليمات.ولكن تبقى هذه الامور تفاصيل ليس من الضروري التوقف عندها، امام هول ما يعيشه اللبنانيون منذ اكثر من سنة، بعد بدء الانهيار الاقتصادي والمالي، قبل وقوع انفجار مرفأ بيروت الذي لا يقاس فقط بعدد ضحاياه القتلى والمصابين…

وفي مقالات اليوم:

كتّاب “النهار”:

سأل نبيل بومنصف: هذا الاستسلام… إلى متى؟!
تطبع اللبنانيون ما يكفي مع المفردات البشعة للازمة الوبائية كما مع فائض الارعاب الذي يتعرضون له يوميا في تلقي الموجات الإعلامية المفرطة في استصراح الاطباء والخبراء مع كل ما تختزنه هذه الموجات، على أهميتها التوعوية من رفع لمنسوب الذعر. تبعا لذلك لا ترانا في حاجة الى اسقاط مفردات كورونية على الازمة الحكومية الكأداء ولا استعارة أوصاف وبائية لزيادة زائد في معرض يأسنا من سياسة ساقطة ومدمرة أجهزت على كل المزدهر والمتميز من تاريخ لبنان وبلغت بنا هذا المستوى الذي صرنا فيه نتسول شفقة الأمم المتحدة والدول من هنا وهناك، لاستعطاء اللقاحات لستة ملايين لبناني وغير لبناني يقيمون في لبنان لا يزيدون في مجموعهم عن سكان ولاية أميركية صغيرة.

وكتب سركيس نعوم: 25% من المصريين مع “اتفاقات أبراهام” و76% ضدّها
سيقع الاتفاق الموقّع من زمان بين الولايات المتحدة ومصر تحت الضغط بعدما أصبح الرئيس الجديد جو بايدن داخل البيت الأبيض. ذلك أنه سيُخضع للتدقيق أعمال الحكومة المصرية ولا سيما في ظل إعطاء مصر الأولوية للإستقرار الإقليمي في مناطق أقل أهمية مصلحياً لواشنطن علماً أنه سبق للكونغرس ولـ”إدارة بايدن”، عندما كانت تعدّ نفسها للحكم في حال فوزه بالرئاسة، أن هدّد حكومة الرئيس عبد الفتاح السيسي بعقوبات وبوضع شروط على المساعدات الاقتصادية لبلاده ترتبط على نحوٍ أساسي بحقوق الإنسان فيها. وفوق ذلك فإن مصر بدورها تدرس إذا كانت لها مصلحة في أو تحتاج الى إعادة النظر في الاعتماد التاريخي الاقتصادي والأمني والديبلوماسي على واشنطن. رغم ذلك لا يُحتمل أن تنهي الولايات المتحدة بيعها الأسلحة المهمة وأن تقطع المساعدات عنها. هذا ما تقوله باحثة أميركية في مركز أبحاث جدّي معروف بقدرته على الوصول الى مصادر المعلومات.

وكتب روني ألفا: حِزام أسوَد بِلا جودو
كانَتِ السّاعَةُ تُغازِلُ الأولى بعدَ الظّهر على ساعة الحائط. في ذلك اليوم الربيعي مِن شهر أيّار 1976 كان معظم السِّلع مقطوعاً. الخبزُ مفقود في أسواقنا والنَّفَس في أعناقنا. ما هي إلا لحظات حتى مرَّت آليةٌ عسكريةٌ مُرَقَّطةٌ ومَكشوفةٌ تابِعةٌ لميليشيا حِزب الكَتائِب. مسلَحُّ منتَصبٌ وسطَ المَقصورة الخلفية بقميص “الفانيلّا” يمسِكُ بأصابعِ كِلتا يَديه سلاحاً رَشّاشاً مُثَبَّتاً عَلى أرضيَّةِ المَركَبة بأربعةِ براغٍ غليظة. اسمُ السِّلاح “دوشكا” أغلب الظن. مِن الخاصِرَةِ الحَديد المستَطيلَةِ للرّشّاش تَدَلّى كالعنقود حِزامٌ طَويلٌ هَدِلٌ من رصاصاتٍ نُحاسيَّةِ اللونِ طويلَةٍ ومروَّسة. المشهَدُ مِن شرفةِ بيتِنا البَحري في جونيِه أشبَهُ بفيلم لـ “سبيلبرغ” يصوِّر آخِر مَشاهِدِ انتِحارِ الحَضارَة. في مؤخِّرَةِ الآلية قاطِرَةٌ معدنية عبارة عن حلقةٍ مُدَوَّرَةٍ صَغيرَةٍ أدخَلَ فيها المقاتلون حبلاً مَوصولاً عَلى رقبَةِ جثَّة.

وسأل عقل العويط: ماذا لو أُجريَ استطلاعٌ للرأي حول انشغالات اللبنانيّين في زمن الحجر الإلزاميّ؟
ماذا لو أجرتْ مؤسّسةٌ علميٌّة متخصّصة، حياديّة، محترمة، وذات صدقيّة، استطلاعًا للرأي حول المشاغل التي تأخذ بوقت اللبنانيّات واللبنانيّين في زمن الحجر الإلزامي، بسبب جائحة الكوفيد، ومتفرّعاتها السلاليّة؟ كيف يصرف هؤلاء نهاراتهم؟ ما هي أولويّاتهم واهتماماتهم الأساسيّة، وخصوصًا اللواتي والذين لا يزالون في عزّ نشاطهم الإنتاجيّ، ولا سيّما مَن هم في عمر الشباب؟ الاستطلاع جديرٌ بالاهتمام، لاسنخلاص جملةٍ من الإنشغالات والهموم والهواجس والمعايير والمفاهيم والدلالات، الإنسانويّة والمجتمعيّة والسياسيّة والوطنيّة والعقليّة والفكريّة والثقافيّة والتربويّة، التي تأخذ بألباب الناس، وعقولهم.

وكتب ابراهيم حيدر: وساطة “حزب الله” تترنح والحريري لن يعتذر… لا حكومة جديدة في عهد عون إلا بشروطه؟
حتى الآن، لا مؤشرات إلى إمكان التفاهم بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري. المشكلة أن التوتر والتصعيد بلغا ذروتهما بين قصر بعبدا وبيت الوسط، ما يقفل الباب أمام اي وساطة لتقريب وجهات النظر أو التوصل إلى تسوية تسمح بتاليف الحكومة. الأزمة تتفاقم أكثر مع موقف ميشال عون الرافض لأي تسوية او حتى تنازل لتسهيل التأليف. فهو لا يزال يتمسك بمطالبه وشروطه، بدءاً من الثلث المعطل، فإذا كانت الحكومة ستتشكل من 18 وزيراً، يريد عون 6 وزراء مسيحيين محسوبين عليه مع تياره السياسي مباشرة، غير الوزير الأرمني لحزب الطاشناق، ما يعني أن المعادلة تصبح 7 وزراء لعون مقابل 6 لـ”الثنائي الشيعي” وحلفائه و5 للحريري وحلفائه بمن فيهم الحزب التقدمي الاشتراكي إذا قرر المشاركة في الحكومة. ويعني ذلك وفق مصدر سياسي متابع أن رئيس الجمهورية نسف هذه الصيغة سلفاً إلا إذا وافق الرئيس المكلف عليها أي بالتسليم بسيطرة عون على الحكومة.

وكتبت روزانا بومنصف: النجاح الباهر للحزب: القيادة من خلف
يعتقد سياسيون ان “حزب الله” نجح نجاحا باهرا في تظهير عرقلة تأليف الحكومة خلافا اساسيا بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس تياره السياسي جبران باسيل وبين رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري فيما غالبية الافرقاء السياسيين يقرون في مجالسهم الخاصة واحيانا قليلة علنا بان تاليف الحكومة كان ولا يزال رهينة ايران في مفاوضاتها المرتقبة مع الولايات المتحدة وان الحزب يستفيد من طموحات خاصة لرئيس التيار العوني في كباش مع الحريري لا بل مع غالبية الطائفة السنية. فهاجس الاداء الذي قام به اميل لحود مع الرئيس الشهيد رفيق الحريري لا يزال ماثلا بقوة فيما يخشى ان المنحى الاقليمي من العراق فسوريا فلبنان باستهداف السنة يراد له ان يبقى مستمرا.

وكتب ابراهيم بيرم: لكلّ هذه المعطيات: المراوحة طويلة والاحتدام سيّد الموقف
اظهر السجال السياسي والاعلامي المتوتر المتجدد والذي اكثر ما برز في بيان المكتب الاعلامي لقصر بعبدا ورد اعلام بيت الوسط عليه ، واقعا سياسيا سلبيا، راهن كثر على انه آيل الى الانطواء بمجرد بدء العهد الرئاسي الاميركي الجديد وفحوى هذا الواقع : ان الامورالسياسية في بيروت ماضية نحو مزيد من المراوحة من النوع الذي نساكنه منذ نحو اربعة اشهر ، وان طرفي التاليف الحكومي اي رئيس الجمهورية والرئيس المكلف ومن سار في فلكهما سياسيا مازال كل منهما متمترسا عند مواقفه التصعيدية . وواقع الحال هذا يفضي الى حقيقة مرة وهي ان ازمة الفراغ الحكومي الى مزيد من التمديد والوضع برمته الى مزيد من النزف .في الجولة الاكثر حداثة من الكباش المحتدم بين طرفي التاليف بدا لمراقبين واستنادا الى بيان الرئاسة ورد بيت الوسط ان التباين يتركز على مسالة تبدو في الظاهر شكلية وهي من يبادر الى فتح خط اتصال بالاخر ومن يبادر الى دعوة الاخر بغية وصل ما انقطع منذ اللقاء الرابع عشر بينهما في24 كانون الاول الماضي.

 
وفي قسم السياسة
كتب عباس صباغ: الوساطات تترنّح والهوة تتعمّق بين عون والحريري
دخل تكليف الرئيس سعد الحريري شهره الرابع ولا تزال المراوحة سيدة الموقف في ظل توتر سياسي مستجد بين التيارين الأزرق والبرتقالي. ولكن هل من وساطة لـ”حزب الله” لتقريب وجهات النظر بين بعبدا و”بيت الوسط”؟ لم يُكتب لوساطة البطريرك الماروني مار بشارة بطرس #الراعي النجاح حتى الآن بعد تمترس كل من رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس الحريري خلف مطالبهما وعدم استعدادهما للتراجع. واذا كانت العقدة الظاهرة تكمن في تسمية الوزراء المسيحيين، واستطراداً مصير وزارتَي العدل والداخلية، فإن الأمور تبدو عكس ذلك في باطنها، وإنْ كانت الرئاسة الاولى قد حاولت تبرئة النائب جبران باسيل والإصرار على انه لا يتدخل في تأليف الحكومة.
 
وكتب وجدي العريضي: كلام وزير الخارجية السعودي أكَّد المؤكَّد العالم مُقفل في وجه لبنان…
بات معلوماً أنّ لبنان يعيش في عزلة عن معظم المجتمع الدولي، على إيقاع جمود وفتور من جانب المملكة العربية السعودية ودول الخليج قلّ نظيره في سياق علاقاتهما على مرّ التاريخ، وهنا سبق لـ”النهار” أن نقلت هذا الواقع من مصادر معنية بالوضع اللبناني – السعودي، ليأتي موقف وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان أخيرا مؤكداً ما يحصل اليوم في لبنان. فقد كان واضحاً لناحية أنّ لا مناص للبنانيين إلا بالخروج عن سيطرة “حزب الله” ربطاً بعملية إصلاحية، وهذا الكلام دليل واضح على غياب أي دعم إنْ من الرياض أو من دول الخليج عموما.

وكتب رضوان عقيل: الكلّ في انتظار”هدنة” واشنطن – طهران
من المفارقات اليومية للبنانيين انهم باتوا ينتظرون من أين تأتي الدعوة لعقد لقاء بين الرئيس ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري وليس الافراج عن التشكيلة الوزارية، بعدما اصبحت الخلافات رؤيوية بين الرجلين مع اتساع مساحة انعدام الثقة بينهما. ويتهيب كل واحد منهما الآخر حيال عملية تشكيل الحكومة، ولا سيما ان رئيس الجمهورية يعتبر هذه المواجهة مصيرية على شكل حياة او موت لمشروعه ووراثته في السنتين الاخيرتين من ولايته. وقد وصلت العلاقة بين الرئيسين الى حال من “الاستعصاء السياسي”، وصارا يحتاجان الى دخول عناصر جديدة لتساهم في حل هذا الكمّ من التعقيدات، علماً انه لا يمكنهما الاستمرار بهذه المراوحة في لعبة تقديم الذرائع المتبادلة امام اللبنانيين وأمام من يتابع الامر في الخارج رغم انشغالات الدول المعنية بالتصدي لفيروس كورونا وطفرة سلالاته. ويحتاج عون والحريري الى وسيط للتوفيق بينهما لينزلا عن شجرة شروطهما العالية من اجل ألا يظهر اي منهما خاسراً امام جمهوره.

وكتبت كلوديت سركيس: التحقيق في ملف انفجار المرفأ: “جمود” في بيروت والجديد من البرتغال
لا مؤشر لإستئناف التحقيقات في ملف إنفجار مرفأ بيروت قريباً، لسببين. الأول الإقفال العام في لبنان تلافيا” لتفشي وباء كوفيد 19، وقد مدد هذا الإقفال الى الثامن من شباط القبل. والثاني والأهم، عدم إستكمال التبليغات في موضوع الطلب المقدم من النائبين الوزيرين السابقين علي حسن خليل وغازي زعيتر أمام محكمة التمييز الجزائية لنقل التحقيق في الملف من قاضي التحقيق العدلي فادي صوان إلى محقق عدلي آخر للإرتياب وربما الى وقف التحقيق لحين البت بطلبهما. وإستكمال هذه التبليغات لجميع الفرقاء في هذه الدعوى أساسي لتتمكن محكمة التمييز من بت هذا الطلب.

 
وكتب مجد بو مجاهد: غرق الباخرة اللبنانية يستدعي إصلاحات آنيّة وإضافيّة
لا يتلاقى الكباش السياسي الدائر فوق طاولة “حكومة المهمّة” مع معاني التسمية الحكوميّة ومضمونها وتصميم الطاولة التي لا بدّ أنّها عنوانٌ يختصر الورشة الاصلاحيّة الكبيرة المرتقبة ساعة الولادة، بل إنّ الاشتباك المحتدم بين القوى السياسيّة يُترجم تحت عناوين خارجة عن الموضوع، وقائمة على كيفيّة تقاسم الحقائب الوزارية وتوزيع السيادية منها والخدماتية بين الطوائف والمذاهب والأحزاب. ولم يسبق أن سُمعت في الصالونات السياسيّة اللبنانية أفكار أو مقترحات تنافسيّة حول نماذج علميّة لكيفية تطبيق الإصلاحات الواردة في ورقة المبادرة الفرنسية الانقاذية. ويغيب عن التصاريح السياسية الحديث عن أي تحضيرات أو أفكار للاستعداد لملاقاة مهمّة الحكومة العتيدة في إطلاق استدراج عروض لمعامل توليد الكهرباء بواسطة الغاز، والتي كان لا بدّ أن يعمل أعضاؤها على التفاوض المباشر مع الموردين لإنشاء معامل توليد الكهرباء خلال مهلة شهر بعد ولادة الحكومة.
 
وفي قسم مجتمع ومناطق
كتبت أسرار شبارو: عملية نشل في الجناح انتهت بجريمة قتل… رحل عصام ميتّماً ثلاث فتيات
جريمة جديدة اتّخذت من منطقة الجناح مسرحاً. ضحيتها الشاب عصام خميس الذي دفع حياته بسبب مجرميْن لا يرحمان، يسرحان ويمرحان كما غيرهما من اللصوص على الطريق، بحثاً عن “صيد” حتى وإن لم يكن ثميناً.

وفي قسم العالم العربي:
كتبت شيماء مصطفى: أَلحّت في طلب الزواج فألقاها من الطبقة السابعة… تطوّرات جديدة في قضية قاتل حفيدة القذافي
تطوّرات جديدة شهدتها واحدة من أشهر القضايا التي أثارت حديث الرأي العام في مصر وليبيا، وهي مقتل حفيد ونيس القذافي، آخر رئيس وزراء ليبي في عهد الملكية، حيث أصدرت النيابة العامة في مصر، في الساعات الأولى من مساء اليوم الأحد قراراً بإحالة قاتلها إلى الجنايات لتحديد موعد محاكمته.

وفي قسم الاقتصاد:
كتبت سلوى بعلبكي: استمرار مصارف مرهون برفع رأس المال نهاية شباط المقبل أزهري لـ”النهار”: الودائع في المركزي تُستخدم لسدّ عجز ميزان المدفوعات
يتأرجح اللبناني بين حجْرين: حجْر صحي وحظر تجوال فرضته جائحة كورونا وتداعياتها، وحجْر ودائعه في المصارف ومنعه من الحصول عليها بسبب “جائحة” الانهيار الاقتصادي والنقدي، و”خبط عشواء” قرارات السلطة وغيابها عن استنباط حلول جدية تعيد توجيه الاقتصاد نحو النمو والانقاذ. في “جائحة” الانهيار كانت المصارف في عين العاصفة ولم تزل. فالودائع… لديها، والقروض مفتاح النمو… عندها، والتحاويل الى الخارج… عبرها، وغيرها الكثير من الخدمات المالية أوراق الحركة الاقتصادية. لذا فإن اي كلام ونقاش يستجدي معرفة اسباب الانهيار والسبل للخروج منه يستدعي حكماً المرور بمعبر المصارف والاتفاق معها على خطط اقتصادية علمية تعيد بناء الاقتصاد من جديد على ارضية علمية متوازنة تحمي استدامة الاستقرار المالي والنقدي، وتعيد بناء الثقة بالقطاع المصرفي محليا وعربيا ودوليا.

وفي قسم الصحة:
كتبت ليلي جرجس: الخطة “ب” من طوارئ لبنان… معالجة المرضى في المنازل ومراكز خاصة
يقع لبنان حالياً في المستوى الرابع والذي يعتبر الأسوأ، لأن ذلك يعني أن وباء #كورونا خارج عن السيطرة في ظل التفشي المجتمعي. ويبدو أن هذه المعركة الصحية في إشراك القطاع الاستشفائي برمّته والتعويل على “حالة الطوارئ الصحية” لم تعط النتائج المرجوة، فاعتكفت بعض المستشفيات الخاصة عن زيادة عدد الأسرّة لأقسام كورونا كثيراً واكتفت بزيادة عدد ضئيل، بينما ترتفع حالات الدخول إلى العناية الفائقة باطّراد. كما أن المراهنة في تخفيف الضغط على المستشفيات خلال الأسبوعين الماضيين كانت خاسرة، فأرقام الإصابات ما زالت مرتفعةً وكذلك الوفيات. وهذا ما أدى إلى تمديد الإغلاق لأسبوعين إضافيين قابلين للتمديد إذا لم ننجح في السيطرة على الفيروس. وبما أن الخطة “أ” لمواجهة كورونا لم تعد كافية وحدها، انتقلَ المعنيون وبعض النقابات بالتعاون مع الوزارات إلى الخطة “ب” لتفعيل الطوارئ الصحية وتخفيف الضغط على المستشفيات.

وفي قسم اللايف ستايل:
كتبت فاطمة عبدالله: سميرة سعيد: انتصار على الحياة
الكتابة عن سميرة سعيد مؤجّلة منذ “ذا فويس”. لم تمرّ حينها مروراً عابراً سريع الزوال. اليوم، مع إطلاق أغنيتها الأولى من ألبومها الجديد، تصبح الكتابة حقّاً. امرأة لا يهزّها العُمر، أنيقة في الحضور والغناء. منذ إطلالتها بين المدرّبين، لم تفعل سوى الإضافة. والأهم، ليست من الصنف المتضوّر جوعاً في السوشيل ميديا. تقول ما لديها من دون ضجّة. من الفنانات المحترمات. رومانسية رقيقة، هي “بحبّ معاك”، في الجوّ الملبّد الحالك. جميلة كعناق.

وفي قسم علوم وتكنولوجيا:
كتبت فرح نصور:
 دراسة تكشف ثغرات كبيرة في أنظمة المعلومات بلبنان… ماذا عن استراتيجية الأمن السيبراني؟
يشهد العالم تحوّلات رقمية هائلة. ويرافق هذا التحوّل وجوب تأمين الأمن السيبراني الذي أصبح جزءاً من الأمن القومي، فالحروب والجرائم أصبحت سيبرانية، وباتت البرامج والأنظمة المعلوماتية بحاجة إلى أنظمة حماية حصينة.

وكتب ابراهيم مخزوم: تطبيقات سعر الدولار… كيف تعمل وهل يُمكن إيقافها؟
حمل العام الماضي الكثير من المآسي على الشعب اللبناني. من أزمةٍ نهشت بكل القطاعات، إلى تفشٍ وبائي أغلق البلاد، ناهيك عن تفجيرٍ نووي قضى على ما بقي من اقتصادٍ لبناني. كان عاماً مليئاً بـ “أديش الدولار اليوم؟”. وعلى ما يبدو، لن يختلف هذا السؤال في أشهر العام الجديد.

وفي قسم الثقافة:
كتبت روزيت فاضل:
 ترميم قصر “الليدي” بجهود مالكه ودعم جمعيات كوكرن لـ”النهار”: سأحوّله متحفاً يليق ببيروت
رغم الإنهيار الشامل الذي يشهده لبنان، قرر رودريك سرسق كوكرن وزوجته السيدة ماري تحويل قصر الليدي إيفون كوكرن الى متحف خاص، ثقافي عريق ونخبوي في برامجه بدعم من جهات دولية عدة ومشاركته كمالك للعقار. هو مشروع واعد للنهوض بمدينة بيروت، لا بل إيماناً بلبنان الذي اعطته “سيدة القصر” الليدي كوكرن الكثير الكثير من دون ملل وكلل أو حتى تعب…في حديثه الى “النهار”، بدا كوكرن واثقاً بدور الثقافة في النهوض بلبنان، فهي “السلاح الوحيد الذي سيعيد بيروت الى الخريطة العالمية”. بالنسبة اليه والى كثيرين من حراس ذاكرة بيروت الحية، “الثقافة لا الصواريخ تبني وطناً وتعيد لبنان الى وجهه الحضاري”، وهذا ما ردده الأديب والكاتب الفرنكوفوني ألكسندر نجار في حديثه لموقع “النهار العربي” عن أهمية الجائزة الكبرى للفرنكوفونية، التي منحته إياها الأكاديمية الفرنسية منتصف الشهر الجاري. كيف سينطلق المتحف وما هي المراحل؟

المصدر:النهار
زر الذهاب إلى الأعلى