اخبار لبنان

عبدالله: فرقاء كورس ​الدواء​ يصرخون والمواطن يئن

غرد عضو ​كتلة اللقاء الديمقراطي​ النائب ​بلال عبدالله​ عبر حسابه على “تويتر” قائلاً “​الأمن​ الدوائي اللبناني في دائرة الخطر، اتهامات يتم التقاذف بها، حجم الملف السنوي مليار و200 مليون ​دولار​، قيمة ​العجز​ للخارج 600 مليون دولار، الاحتياط الموجود فقط لأسابيع، في غياب ​الدولة​ وخطة ترشيد الدعم، ​مصرف لبنان​ ينفذ ما يقرره هو ويختاره، كل فرقاء كورس ​الدواء​ يصرخون، وحده المواطن يئن”.
 
المصدر :صوت بيروت إنترناشونال

زر الذهاب إلى الأعلى