اخبار لبنان

غضبٌ عارم وتمزيق صور مرشحين… طرابلس على صفيح ساخن!

تستمر تداعيات غرق المركب في طرابلس، بالتصاعد، إذ تم قطع السير على بولفار التبانة في المدينة، اضافة الى قطع اوتوستراد المنية عند مفرق عرمان، قبل أن يعاد فتحه.

ونتيجة لاطلاق النار الكثيف، طال الرصاص بعض المنازل في منطقة القبة.

واعتصم عدد من أهالي المنطقة أمام منزل وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي، وتم قطع الطريق أمام منزله.

وقام بعض المعتصمين بدهس صورة لمولوي.

وفي السياق، قام عدد من المحتجين بتمزيق صورة للنائب فيصل كرامي، وتم إزالة صور لمرشحين من على جسر المشاة في منطقة باب التبانة.

وحصل اعتداء على المستشفى الحكومي في القبة اضافة الى تحطيم بعض محتوياته من قبل الأهالي الغاضبين.

زر الذهاب إلى الأعلى