اخبار لبنان

لقاء لقيادتي “الديموقراطي اللبناني” و”الوطني الحرّ” وهذا ما أكّدتا عليه

زار وفد من قيادة التيّار #الوطني الحرّ برئاسة نائب رئيس التيار لشؤون العمل الوطني الوزير السابق طارق الخطيب قيادة الحزب #الديموقراطي اللبناني، حيث كان في استقبالهم نائب رئيس الحزب نسيب الجوهري بحضور عضو المجلس السياسي ومدير الداخلية لواء جابر ورؤساء الدوائر الحزبية في قضاء عاليه.

 

شدّد المجتمعون خلال اللقاء على التمسّك بالتحالف بين الحزبين، والذي تمّ تثبيته في اللقاء الذي جمع رئيسي الحزب الديموقراطي اللبناني طلال أرسلان والتيار الوطني الحر جبران باسيل في دارة خلدة في آذار 2018، كما على التعاون المستمر والوثيق في الملفات السياسية الداخلية كافة من خلال الحزبين وتكتّل لبنان القوي النيابي.

 

وأعربوا عن ضرورة تفعيل التواصل من خلال عقد اجتماعات دورية لمختلفة الأقسام الحزبية في كل المناطق المشتركة بين الحزبين، خصوصاً في ظلّ الأوضاع الإقتصادية والمالية والإجتماعية والصحية الصعبة التي تمرّ بها البلاد.

 

وأكدوا موقف أرسلان وباسيل لجهة التدقيق الجنائي وقانون استعادة الأموال المنهوبة الذي أقرّ بعد العمل والمطالبة المستمرة لإقراره، معتبرين أن ما حصل هو الخطوة الأولى في مسيرة الألف ميل، حيث أنّ التيار والحزب سيستمران في مسيرة محاربة الفساد، التي وحدها يمكن أن تنقل البلد إلى شاطئ الآمان.

 

وختم المجتمعون مؤكدين تأييدهم لخطة عودة النازحين التي أعدتها وزارة الدولة لشؤون النازحين سابقاً ووزارة الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال الحالية، وأقرتها الحكومة في تموز 2020، إذ لا خلاص للبنان بوجود مليون ونصف المليون من إخوتنا النازحين والأعباء التي يكبّدونها على خزينة الدولة، معتبرين أن الحلّ الأمثل هو بتأمين العودة الآمنة والكريمة لهم بالتنسيق والتعاون مع الدولة السورية ومع المجتمع الدولي والمنظمات المختصّة بهذا الملف.

 

المصدر :النهار

زر الذهاب إلى الأعلى