اخبار لبنان

“هل نجح الإغلاق العام؟”.. أبيض يجيب بالأرقام ويطرح بديلاً عن تمديده

قيّم مدير مستشفى رفيق الحريري فراس أبيض مدى نجاح الإغلاق العام الذي فرضته السلطات، وأشار إلى أن “عدد الحالات الجديدة اليومية إنخفض عن الأعداد المتزايدة السابقة، المستشفيات شبه ممتلئة لكنها لا تزال صامدة على الرغم من الزيادة اليومية الطفيفة في مرضى العناية، ولا يزال معدل الفحوصات الموجبة مرتفعًا، ولكنه مستقر، وانخفض الرقم التكاثري الى ما دون 0.9”.

واعتبر في سلسلة تغريدات أن “الاغلاق في الحد من التدهور السريع للوضع، لكننا لازلنا في حالة من الانتشار المجتمعي المرتفع والقدرة المحدودة للمستشفيات، عند المستوى الرابع بحسب منظمة الصحة العالمية”.

وسأل أبيض: “ماذا بعد؟ من الواضح ان تمديد الإغلاق العام لفترة أطول سوف يساعد على تحسين وضعنا، لكن، هل سيتقبل العامة تمديد مدة الاغلاق؟”

ورأى أن “البديل عن التمديد للاغلاق العام هو التخفيف التدريجي لاجراءات الإغلاق. الا انه يجب التنبه أن وجود وانتشار طفرة الكورونا البريطانية والتي هي أكثر عدوى يعقد الأمور، ويمكن أن يؤدي التخفيف غير المنظم للإجراءات إلى فقدان جميع المكاسب من الإغلاق عن غير قصد”.

وتساءل: “هل تعلمت السلطات والقطاعات الاقتصادية والعامة من مصاعبنا وما جرى مؤخرا؟ وإذا تم تعلم الدروس، فهل سيؤدي ذلك إلى تغيير في السلوك والعادات؟ وهل سيؤدي هذا التغيير في النهاية إلى التحسن المطلوب في النتائج والارقام؟”

وختم مشيرًا إلى أنه “سيتم طرح اللقاح قريبا وبسرعة وخاصة لأولئك الاكثر عرضة للخطر. سيساعد هذا في تخفيض الوفيات وعدد حالات العناية المركزة، لكن النتائج الملموسة لن تظهر قبل شهر ايار. ولذلك، بدون التغييرات المطلوبة من الجميع، سنكون محظوظين إذا لم ندخل في إغلاق آخر قبل ذلك الحين”.

المصدر:نبض

زر الذهاب إلى الأعلى