الإعلام

كفى إذلال اللبنانين ..كتبت رئيسة التحرير

ثلاثة وأربعون صيدلية أقفلت أبوابها بين منطقتي بكفيا وضبية إعتراضأ على آلية توزيع الادوية والمطالبة بتوزيع عادل وهنا غصت الصيدليات في العاصمة بيروت
هل بات قدر اللبنا ني الوقوف لساعات للحصول على أبسط حقوقه المعترف عليها في كل العالم ومع إصدار قرار تقديم وصفة طبية عند شراء الدواء وإذا قدم قد لا يتوفر الدواء أو البديل ما بين عدم توفير الدولار للشركات لتأمين حاجة السوق وعدم الدعم المطلوب من المصرف المركزي يعاني اللبناني ضغوطات مالية أقتصادية واليوم وبعد إصدار المصرف المركزي القيام بعمليات بيع الدولار باثني عشر الف الدولارالواحد تراجع سعر صرف الدولار في السوق السوداء وهنا نطرح السؤال هل سيتم لجم ا لسو ق السوداء ومن الواضح أن تشكيل الحكومة أصبح بعيد المنال اللهم ..إذا أستيقظ ضمير المسؤولين

زر الذهاب إلى الأعلى