الإعلام

بقلم رئيسة التحرير ندى الحوت _ هل طار الدولار المدعوم للعاملات في الخدمة المنزلية إلى غير رجعة ؟!!  

على الرغم من عدم صدور اي قرار رسمي بتجميد الدولار المدعوم من قبل مصرف لبنان والذي تستفيد منه العاملات في الخدمة المنزلية، إلا ان هذا الدولار غير متوفر لدى الصرافين منذ ما يقارب الثلاتة اسابيع.
يطرح هذا الموضوع إشكاليتين : الأولى تتعلق بمدى التزام المصرف المركزي بتعهداته بشكل عام وبهذا التعهد بشكل خاص ، أما الاشكالية الثانية فتتعلق بشريحة واسعة من اللبنانيين الذين هم بحاجة حقيقية إلى المساعدة الضرورية في تدبير أمورهم الحياتية.. وقد بلغ عدد العاملات، ما قبل ثورة ١٧ تشرين، ٣٠٠ ألف عاملة وعامل أجنبي، وقد يكون هذا العدد انخفض مع تداعيات الازمة الاقتصادية وجائحة كورونا.. مما يجعل المبلغ المطلوب لدعم الرواتب أقل مما كان عليه في تشرين الاول 2019، هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى فإن العاملات في الخدمة المنزلية هنّ من الأهمية بمكان بحيث يؤمّنن الخدمات الملّحة للعائلات والسيدات العاملات ولا سيما للمتقدمين في السن المحتاجين إلى رعاية دائمة وعلى مدار الساعة.

رئيس نقابة الصرافين محمود مراد أكد فعلاً إنتظار قرار حاكم مصرف لبنان في ما يتعلق بإستمرارية أو تجميد هذا الدعم وهنا نطرح السؤال : هل سيتم الدعم أم طار الدولار الى غير رجعة؟!

ننتظر الجواب من مصرف لبنان!

 

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى