العملات والمعادن

توقعات بتفوق هذه العملة الرقمية على “بتكوين” في الفترة المقبلة

في ظل زيادة توجه الكثير من الأشخاص والشركات للاستثمار في سوق العملات الرقمية التي نجحت نجاحا كبير على مدار الأعوام القليلة الماضية.

توقعت مجموعة أبحاث مالية واستثمارية بريطانية أن تتوفق عملة ”الإيثريوم“ على ”البتكوين“ في الأداء بأسواق العملات المشفرة في الفترة المقبلة.

وقالت شركة ”De Vere“ إن ”البتكوين“، أكبر عملة مشفرة في العالم بالقيمة السوقية، شهدت تقلبات حادة في الأيام الأخيرة بعد ارتفاعها في أوائل الشهر الجاري حتى مع توقع المصرفيين حدوث تحول مالي ”زلزالي“ نحو العملات المشفرة.

وأوضحت في تقرير نشرته مجلة ”فوربس“ الأمريكية أمس الجمعة أن سعر ”البتكوين“ فشل في ”إيجاد موطئ قدم“ فوق 50000 دولار متراجعا بعد ذلك إلى نحو 45000 دولار.وأشار التقرير إلى أن ”الإيثريوم“، ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة، تفوقت بأدائها على ”البتكوين“ خلال الفترة الماضية رغم تراجعها لاحقا إلى 3000 دولار.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة نيجل جرين إنه يتوقع أن تستمر عملة ”الإيثريوم“ في التفوق على ”البتكوين“ العام الجاري، مضيفا أنه يتوقع أيضا أن تقفز عملة ”كاردانو“، ثالث أكبر عملة مشفرة بالقيمة السوقية، بحوالي 16% في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل.

وأضاف: ”تقف عملة كاردانو الآن مباشرة خلف البتكوين والإيثريوم…. وأعتقد أن سعرها سيصل إلى أعلى مستوياته على الإطلاق في الشهر المقبل لأكثر من 3 دولارات“.

وأشار جرين إلى ”ثلاثة محركات رئيسية“ تدفع سعر ”كاردانو“ إلى الأعلى، بما فيها ”ارتفاع سوق العملات المشفرة الأوسع نطاقا“ واستحداث امتيازات جديدة لهذه العملة إضافة إلى اعتبار ”كاردانو“ أفضل فيما يتعلق بالطاقة الخضراء مقارنةً بعملة ”البتكوين“ وغيرها من العملات المشفرة المستهلكة للطاقة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر قال جرين إنه يتوقع أن تتفوق ”الإيثريوم“ التي تبلغ قيمتها السوقية مجتمعة حوالي 365 مليار دولار، في نهاية المطاف على القيمة السوقية لعملة ”البتكوين“ التي تبلغ قيمتها نحو 900 مليار دولار، أي أكثر من ضعف قيمة ”الإيثريوم“.

وأشار جرين إلى ما وصفه بـ“المستوى الأعلى من إمكانات الاستخدام الحقيقي“ لـ“الإيثريوم“، ”إلى جانب حماس المستثمرين للانتقال من عملة لأخرى“، مضيفا أن حوافز ترقية ”الإيثريوم“ التي طال انتظارها والمصممة لجعلها أكثر قابلية للتطوير والاستدامة والأمان بدأت في أواخر العام الماضي ولا يُتوقع أن تكتمل حتى عام 2022.

زر الذهاب إلى الأعلى