امن وقضاء

كشف ملابسات جريمة مروعة في الأوزاعي.. قتلوه لهذا السبب!!

أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أنه فجر السابع من شباط 2021، أقدم مجهولون، في محلة الأوزاعي، على متن سيارة مجهولة النوع والمواصفات على إطلاق 30 طلقة من سلاح حربي باتجاه المواطن (ي. م.، مواليد عام 1977) بعد خروجه من أحد المقاهي في المحلة المذكور، فأصيب في مختلف أنحاء جسده، وما لبث ان فارق الحياة.
وأكدت المديرية، في بيان، أن الأوامر المشددة أعطيت لبذل أقصى الجهود للعمل على كشف ملابسات الجريمة وتحديد هوية الفاعلين وتوقيفهم، لافتةً الى أنه، على الأثر، باشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي اجراءاتها الاستعلامية، ونتيجة المتابعة المكثفة توصلت الى تحديد هوية الفاعلَين، وهما:
ف. خ. (مواليد عام 1994، سوري)
ع. ا. (مواليد عام 1995، سوري).
وكشفت أنه بتاريخ 29-3-2021، وبعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تم تحديد مكان تواجدهما في منطقة حي السلم، حيث نفذت القوة الخاصة عملية نوعية نتج عنها توقيفهما بالتزامن، وبتفتيشهما ضبط بحوزة الأول مسدس حربي وكمية من مادة حشيشة الكيف وبتفتيش منزله عثر على مبالغ مالية مزيفة عبارة عن 4100 $ و500,000 ليرة سورية.
وبحسب البيان، فبالتحقيق معهما، اعترفا بما نسب إليهما لجهة تنفيذ جريمة القتل على متن سيارة مستأجرة “نوع هيونداي I10” – جرى ضبطها- استخدماها خصيصا لهذه الجريمة بعد نزع لوحتيها ووضع حاجب الرؤية على زجاجها، واضافا إنهما خططا لجريمة القتل قبل اسبوعين من تنفيذها، وعملا على مراقبة تحركات المغدور لعدة مرات وصولا ليوم التنفيذ، وأكد الأول أن الدافع من تنفيذه الجريمة هو التخلص من الضحية كون الاخير رفض ارتباط (ف. خ.) بابنته، أما الثاني فقد شارك لدوافع مادية كان قد وعده بها الأول.
وأشار البيان الى أنه أجري المقتضى القانوني بحقهما، وأودعا المرجع المختص، بناء على إشارة القضاء.
 

 
المصدر:صوت بيروت إنترناشونال

زر الذهاب إلى الأعلى