دوليات

ارتفاع حصيلة ضحايا العنف في جنوب أفريقيا

ارتفعت حصيلة ضحايا أعمال العنف التي تشهدها دولة جنوب أفريقيا، بسبب الحكم بسجن الرئيس السابق جاكونب زوما.

وتواجه جنوب إفريقيا أعمال عنف مستعرة منذ 6 أيام، مما أسفر عن مقتل العشرات، ونهب محال تجارية، في ظل انتشار أمني مكثف في محاولة للسيطرة على الوضع.

وقالت الشرطة في بيان رسمي، الاثنين، إن “العدد الإجمالي للأشخاص الذين فقدوا حياتهم منذ بداية هذه الاحتجاجات ارتفع إلى 72”.

وأضافت أن معظم الوفيات “مرتبطة بالتدافع خلال حوادث سرقة المحلات، وبعضها الآخر ناتج عن إطلاق نار وتفجيرات أمام أجهزة الصراف الآلي”، حسبما نقلت “فرانس برس”.

واندلعت الاضطرابات الجمعة، بعد أن بدأ الرئيس السابق جاكوب زوما قضاء عقوبة سجن لمدة 15 شهر بعد إدانته بازدراء القضاء الذي كان يحقق معه في قضية فساد تعود إلى عهده الذي استمر تسعة أعوام.

وبحلول نهاية الأسبوع بدأت أعمال الشغب تنتشر في مقاطعة خاوتينغ. والاثنين، تم نشر قوات لمؤازرة الشرطة المنهكة مع انتشار النهب وحرق المباني في مقاطعتي كوازولو ناتال وغوتينغ المكتظتين بالسكان.

وارتفع عدد المعتقلين إلى 1234، على الرغم من أن الآلاف شاركوا في نهب الشركات والمصانع ومراكز البيع.

وقال رئيس وزراء إقليم خاوتينغ، ديفيد ماخورا، إنه تم العثور على 10 جثث مساء الاثنين، بعد تدافع في مركز تجاري في سويتو.

وداهم المئات مخازن ومتاجر في دربان، أحد أكثر مرافئ الشحن ازدحاما في إفريقيا والمركز الرئيسي للاستيراد والتصدير.

وذكرت السلطات المحلية أن ما لا يقل عن 45 شخصا قتلوا في أعمال العنف منهم 19 في خاوتينغ و26 في كوازولو ناتال، وفق ما نقلت “رويترز”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى