سياسة

إلتقى رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي وفدا من نقابة المحامين في طرابلس برئاسة النقيبة ماري تريز القوال قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي.



وأعلنت القوال اثر الزيارة : بحثنا مع دولة الرئيس في مواضيع الساعة ومنها تعطيل مجلس الوزراء والعوز الذي يدق على الأبواب، والمصارف التي تمعن في احتجاز أموال الناس وابتزاز حقوقهم.
أضافت: عرضنا لدولة الرئيس أوضاع المحامين وقصر العدل الذي بات بلا كهرباء وصيانة وموظفين عاملين وقضاة مداومين ومسألة التأمين الصحي، وذكرّنا بأن أموال النقابات المودعة في حسابات مصرفية ليست ادخارات ولا استثمارات، بل هي مرتبطة بأهم مسألتين اجتماعيتين هما التأمين الصحي والتقاعد، مما يحتم إتخاذ اجراءات قانونية لتحرير هذه الأموال كي لا يؤدي احتجازها الى جرائم قتل غير رحيم للمرضى والمتقاعدين من المحامين وللعمل النقابي على السواء.
وقالت: طالبت بالتشكيلات القضائية لطرابلس والشمال، وباعطاء الشمال أولوية انمائية بتفعيل مرافقه المعطلة لا سيما المنطقة الاقتصادية الحرة والمعرض والمصفاة والمرفأ.
وأعتبرت أن ما يحرج النقابة ويطعن العدل في الصميم هو زج القضاة تحت الأضواء الإعلامية وصيرورة التحقيقات على كل شفة ولسان، فهذا الطريق لا يفضي الى معرفة الحقيقة.
وتمنيت للرئيس ميقاتي النجاح في المساعي التي يبذلها لتهدئة الأجواء السياسية المشحونة وإعداد خطة التعافي الاقتصادي، وتقوية ما إختل من علاقات لبنان بالخارج ولا سيما بالأشقاء العرب مع الحفاظ على وحدة القرار اللبناني الجامع.
النائب حبشي
والتقى الرئيس ميقاتي ظهر اليوم النائب انطوان حبشي الذي قال اثر اللقاء:”التقيت دولة الرئيس وعبّرت له بان هناك ابواب ضوء في الوضع الاقتصادي والمالي الذي نعاني منه ولكننا نغلقها.
تمنينا على دولة الرئيس وضع المراسيم التطبيقية لقانون تشريع زراعة القنب لغايات طبية وصناعية الذي صدر قبل اكثر من سنتين ونشر في الجريدة الرسمية من دون المراسيم التطبيقية. ونحن، منذ الحكومات السابقة، نركز على هذا الموضوع، وأكد لي دولته بانه سيتم طرحه في اول جلسة لمجلس الوزراء.
كما عرضت لدولته مسألة المياه المبتذلة التي تخرج من محطة ايعات الى سهل دير الأحمر مع ما يصدرعنها من روائح كريهة وتلوث للأراضي الزراعية، ووعدنا دولة الرئيس خيرا بمتابعة هذا الموضوع للتخفيف من تداعياته.
أما المسألة الأخيرة فهي مسألة التربوية والصعوبات التي تواجهها المدارس الخاصة بسبب جائحة كورونا والازمة الاقتصادية المالية التي نعانيها، وتمنيت على دولته ان يولى عناية خاصة مع الجهات المانحة للنظام التعليمي الخاص في لبنان.
والتقى الرئيس ميقاتي سفيرة لبنان في البرازيل كارلا جزار.
غداء تكريمي
وكان الرئيس ميقاتي وعقيلته السيد مي قد اقاما غداء تكريميا للسيدات السفيرات المعتمدات لعدد من الدول في لبنان وهن سفيرات الولايات المتحدة الأميركية،إيطاليا، فرنسا، اليونان،كندا، السويد، فنلندا، الانمارك، سرلانكا واوستراليا، وممثلة الامم المتحدة في لبنان جوانا وورنيكا في حضور وزير الخارجية والمعتربين عبدالله بوحبيب.
—————————–

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى