سياسة

الاسمر بعد لقائه دياب : لا رفع للدعم أو ترشيد إلا بوجود خطة بديلة أي بطاقة تمويلية

استقبل رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر على رأس وفد ضم: حسن فقيه، سعد الدين حميدي صقر، أنطون أنطون وعلي طاهر ياسين، في حضور مستشار رئيس الحكومة حسين قعفراني.
وبعد اللقاء قال الأسمر: “تشرفنا بزيارة دولة الرئيس حسان دياب لنؤكد تفاهمات حصلت في شهر كانون الأول حول عدم رفع الدعم إلا مقابل خطة بديلة من حجم بطاقة تمويلية”. وأكد لنا دولته أن لا رفع للدعم أو ترشيد إلا بوجود خطة بديلة أي بطاقة تمويلية التي تشمل 750 ألف عائلة لبنانية أو أكثر، هو موقف مشرف من رئيس الحكومة، إذ أن رفع الدعم بالمطلق سيؤدي إلى كارثة اجتماعية محتمة”.
اضاف:” نحن أمام رفع دعم مقنع على المواد الغذائية واللحوم والدواء أدى إلى فوضى عارمة في الأسواق وإلى فلتان اقتصادي مريب. وما صدر من تعميم من مصرف لبنان حول طلب فواتير مسبقة للموافقة ساهم في رفع الدعم المقنع. نحن كاتحاد عمالي عام نكرر رفضنا لترشيد الدعم من دون وجود البطاقة التمويلية، ولماذا لا تتعاون المصارف مع مصرف لبنان لتمويلها؟ إن ودائع اللبنانيين والمغتربين بالمصارف كانت قيمتها 85 مليون دولار، فأين ذهبت هذه الأموال وأين تبخرت؟ وبحثنا أيضا مع دولة الرئيس ضرورة تأليف حكومة فورا لمواكبة الأوضاع الاقتصادية الصعبة.”
 
المصدر:الوكالة الوطنية للإعلام

زر الذهاب إلى الأعلى