سياسة

دياب عائد؟

“ليبانون ديبايت”

توقّفت أوساط سياسيّة متابعة عند مشاركة رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب في اجتماع المجلس الأعلى للدفاع، مشيرةً إلى أن هذه المشاركة لا تعني أبداً أن دياب إقتنع أخيراً بأن عليه أداء واجباته وتفعيل دور حكومته في إدارة الأزمة لأن هذا الأمر يقع من ضمن مهام تصريف الأعمال، وإنما هي مجرّد ردّة فعل على “نصيحة” أتته من “حزب الله”، وستكون مدخلاً ليقوم بعقد لقاءات وزاريّة، إلاّ انه سيتمسّك بعدم عقد جلسة لحكومته لأنها ليست مسألة اقتناع بالنسبة له وإنما قرار بأنه لا يريد إغضاب بيئته منه.

زر الذهاب إلى الأعلى