سياسة

ماذا قال ميقاتي بشأن إعتذاره؟

أكّد الرئيس المُكلّف نجيب ميقاتي، أنّ “هناك عقد كبيرة جداً”، قائلاً: “آمل أن أتجاوزها”.

وفي حديثٍ لقناة “الحدث”، قال ميقاتي: “رئيس الجمهورية ميشال عون يعي جيداً أين تكمن العراقيل”.

وأشار إلى أن “بعض الإجتماعات مع الرئيس تكون إيجابية وبعضها سلبي”.

 

وعن قرار الإعتذار، قال ميقاتي: “الإعتذار عن تشكيل الحكومة ليس غير وارد في ذهني”.

ولفت إلى أن “بعض المعنيين بتشكيل الحكومة يتعاملون وكأننا بدستور ما قبل الطائف”.

وشدّد على أنه “يجب وجود حكومة بالحد الأدنى لوقف الإنهيار، فالأمور سيئة جداً ولبنان في خطر زوال”.

وعن موضوع التحقيق بقضية إنفجار المرفأ، قال ميقاتي: “لا نحمي مرتكب أو شخص أهمل واجباته الوظيفية”.

وأردف: “لا مشكلة بالإستماع لرئيس الحكومة بملف انفجار المرفأ”، مشيراً إلى أنه “طريقة استدعاء رئيس الوزراء المستقيل أظهرته وكأنه متهم”.

ورأى أن “موقف رؤساء الحكومات لا يهدف لحماية أي طرف”.

وقال ميقاتي: “لدي بعض الأسئلة ولم أتلق أجوبة من الرئاسة بعد عليها”.

وحول موضوع السفن الإيرانية، أكّد أن “أي موضوع يضر بمصلحة لبنان نحن ضده، ولن نسمح لأحد بأن يؤدي بنا لأي عقوبات جديدة”.

وإستكمل قائلاً: “لبنان لن يكون إلا في الحضن العربي، ودوري أن ينأى لبنان بنفسه عن أي إضرابات”.

وأشار ميقاتي إلى أنّ “مدة تأليف الحكومة تضيق جداً ولا أسمح لنفسي بإمساك التكليف في جيبي، وعلى الجميع أن يفهم أننا في كل يوم تأخير نمدد أمد الأزمة”.

زر الذهاب إلى الأعلى