سياسة

مازن حطيط : لا يحق لاي جهة كانت اقالة المحقق العدلي الا بحال اعتذاره عن مهامه

اعتبر عضو مكتب محامي الادعاء عن الاجانب من الفئات المهمشة المحامي مازن حطيط  ضمن برنامج “هنا بيروت” مع ليال سعد ان “اصبح من الإستحالة عقد جلسات استماع للنواب المدعى عليهم بعد عدم التئام محكمة الإسئناف والإقتراب من انعقاد العقد العادي لمجلس النواب”. واضاف “يحق للمحقق ادعاء المدعى عليهم والموضوع اليوم لم يعد قانوني والعمل كان واضحا لتأخير التحقيق حتى عودة الحصانات حمايةً للمدعى عليهم”. واعتبر حطيط ان “مذكرة التوقيف بحق النائب علي حسن خليل قانونية بعد تغيبه عن جلسة الإستماع وعدم تقديمه للدفوع الشكلية”. واشار حطيط الى انه “قانونا لا يجب كف يد البيطار اما سياسيا فيمكن ان يحدث ذلك ونجدد رفضنا لهذا الموضوع و

لا يحق لاي جهة كانت اقالة المحقق العدلي الا بحال اعتذاره عن مهامه”. وعن ارتباط التحقيق بالأميركيين قال حطيط “مكتب الإدعاء ليس عمله الترابط مع الأميركيين او غيرهم ومن حقنا مراقبة عمل قاضي التحقيق”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى