سياسة

مطالبات بتقريب موعد الانتخابات النيابية الى اذار خوفا من التمديد للمجلس النيابي

رغم إعلان عدد كبير من المسؤولين السياسيين عن إجراء الإنتخابات النيابية في أيّار المقبل إلا أنّ مخاوف وعلامات إستفهام كبيرة ترتسم من عدم التمكن من إنجازها في الفترة المحددة أي قبل أقل من أسبوعين على إنتهاء ولاية المجلس النيابي الحالي في الحادي والعشرين من أيّار ٢٠٢٢ من ما يفتح الباب أمام الدعوة للتمديد للبرلمان.
من هنا ينصح عدد من المراقبين بتقديم الموعد، وعن هذه النقطة تحدث وزير الداخلية السابق زياد بارود عبر إذاعة صوت لبنان موضحاً عن معنى تقريب الإنتخابات النيابية ضمن المادة الدستورية، وهي ما كان يطالب به المحتجون في الشارع.
تقريب موعد الإنتخابات إلى أواخر آذار مبقي على الفرصة أمام تحديد موعد آخر في حال تعذر إجراؤها.
ورشح بارود مواعيد أخرى لإجراء الإنتخابات بما يلائم الوضع الحالي في لبنان.
السواد الأعظم من اللبنانيين يستعدون لتغيير الواقع اللبناني والتمهيد للبدء في تسلق الهاوية الجهنميّة للخروج منها بعيداً عن الخيارات القاتلة.

زر الذهاب إلى الأعلى