سياسة

ميقاتي في جلسة الثقة: نتعهد بوضع خطة لإصلاح القطاع المصرفي وإعادة هيكلته

قال رئيس الحكومة نجيب ميقاتي خلال تلاوة البيان الوزاري أمام مجلس النواب لنيل الحكومة الثقة: “الكلام الذي نقوله لا يحلّ وحده معاناة اللبنانيين وسنخرج من الأقوال الكلاسيكية والانطلاق نحو العمل الجاد”.

وتابع: ” من رحم المُعاناة ومن قلب معاناة بيروت التي دمرها إنفجار الرابع من آب إنبثقت حكومتنا لتُضيء شمعة في هذا الظلام الدامس وتطلق شعلة الأمل”.

واضاف ميقاتي: “بعزم وإرادة للقول إننا قادرون نعم قادرون بتضافر كل الجهود المخلصة في هذا الوطن الحبيب وهذا الأمل رأيناه في عيون اللبنانيين التي توجهت نحونا كرافعة خلاص لما يعانونه”.

واعتبر ان :لبنان في خِضم أزمة إقتصادية وإجتماعية ومالية ومعيشية خانقة بلغ الوطن فيها مشارف الإنهيار الكامل ولم يشهد لها مثيلاً في تاريخه الحديث”.

ولفت الى انه “إزاء الأزمة الحادة التي يعيشها لبنان وما رافقها من إنهيار العملة الوطنية وإرتفاع كبير في أسعار السلع يجد غالبية اللبنانيين أنفسهم في حال غُربة عن المواقف والسجالات السياسية”.

وأردف قائلاً: “نؤكد التزامنا بتطبيق القرار 1701 وإستمرار دعم قوات اليونيفيل ومُطالبتها المجتمع الدولي وضع حدّ للإنتهاكات والتهديدات الإسرائيلية الدائمة للسيادة اللبنانيّة”.

وشدد ميقاتي على اننا “متمسكون بإتفاقيّة الهدنة والسعي لإستكمال تحرير الأراضي اللبنانية المُحتّلة والدفاع عن لبنان في مواجهة أي إعتداء والتمسّك بحقه في مياهه وثرواته وذلك بشتى الوسائل المشروعة”، مطالباً بـ”إستئناف مفاوضات الترسيم من أجل حماية الحدود البحرية اللبنانية وصونها من جهاتها كافة”.

وأكد على “الدعم المطلق للجيش والقوى الامنية كافة في الداخل”.

وشدد ميقاتي على عزمه “تصحيح الرواتب والاجور في القطاعين العام والخاص والعمل على اقفال المعابر غير الشرعية إن شاء الله إضافةً الى تعزيز الرقابة على الحدود والحد من التهرب الضريبي”.

أضاف: “نتعهد فور نيل الثقة استئناف التفاوض الفوري مع صندوق النقد الدولي”

زر الذهاب إلى الأعلى