صحة

الوزن المناسب للحقيبة المدرسية*

 

إن وزن حقيبة الظهر المناسبة للطفل تختلف بحسب وزن الطفل. يقول الباحثون تلاميذ المدارس يجب أن يحملون حقيبة وزنها أقصاه يبلغ 10 في المائة من إجمالي وزن الجسم.

قد يضطر التلاميذ الأكبر سناً إلى حمل حقيبة أثقل نسبيا، بسبب الواجبات المنزلية أو الآلات الموسيقية أو المشاريع الفنية أو أنشطة ما بعد المدرسة، هنا يجب أن يكون الحد الأقصى لحقيبة الظهر حوالي 20 بالمائة من إجمالي وزن طفلك، على أن تكون مزودة بعجلات سحب حتى يحملها الطفل بعض الوقت ويقوم بسحبها إن أمكن وكانت الأرض ممهدة.

ويظن بعض الأباء والأمهات أن حقائب الظهر المزودة بعجلات تسمح بسحبها لمسافات، هي الحل الفعال لمشكلة زيادة وزن حقيبة الظهر، لكن الحقيقة أنها بالفعل تقلل الضغط على كتف وظهر الطفل، لكن عليك اخذ أمر هام في الاعتبار، وهو أن الطفل يضطر لحملها بعض الوقت، من ثم السماح لزيادة وزنها ليس مطلقا، بينما يقول الأطباء أنه يجب ألا يتخطى وزنها عشرين بالمائة من وزن الطفل.

بالإضافة إلى ذلك، قد يواجه الطفل بعض الصعوبة في سحبها اذا كانت الأرض غير ممهدة بالشكل المطلوب، كما أن العجلات تضيف وزناً إضافيا على الحقيبة

اما الآثار المترتبة على زيادة وزن حقيبة الظهر

ارتبطت حقائب الظهر الثقيلة بألم الظهر والرقبة والكتف، فإن حمل حقيبة ثقيلة على الظهر بشكل مفرط يمكن أن يكون له الآثار الضارة التالية على صحة طفلك:
1. زيادة خطر آلام الرقبة والظهر بسبب التغيرات في نمط الحركة.
2. ألم العضلات.
3. اضطراب التوازن ، مما يزيد من خطر السقوط أو الإصابات الأخرى.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى