متفرقات

اضراب لموظفي الادارات العامة احتجاجا على تردي الاوضاع الاقتصادية وخرق في بعض الدوائر

التزم موظفو الادارات الرسمية في مختلف المحافظات الاضراب التحذيري الذي دعت اليه رابطة موظفي الادارة العامة اليوم وغدا،احتجاجا على تردي الاوضاع الاقتصادية والمعيشية وانخفاض الحد الادنى للاجور، في حين سجل خرق في بعض الدوائر التي شهدت يوم عمل عاديا.
 
مرجعيون
وسجل التزام كامل للاضراب التحذيري في الإدارات العامة في سرايا مرجعيون، واعتذر الموظفون عن عدم إستقبالهم المعاملات في هذين اليومين على الرغم من حضورهم الى مكان عملهم.
 
جونية
في جونية، اقفلت البوابة الحديدية في السرايا ووضعت يافطات للاعتذار من المواطنين لعدم استقبال معاملاتهم يومي الثلاثاء والاربعاء.
 
النبطية
كذلك التزمت المؤسسات الرسمية في النبطية الاضراب ، حيث اقفلت الادارات في السرايا باستثناء دائرة النفوس، بسبب الطلب على انجاز إخراجات القيد والمعاملات الرسمية.
 
صيدا
وقد لبى موظفو الادارات الرسمية العاملة في محافظة لبنان الجنوبي صباح اليوم دعوة رابطة موظفي القطاع العام ، الاضراب الشامل ، نتيجة تردي الاوضاع وانخفاض في الحد الادنى للاجور الى ما دون ال50 دولار، ومطالبة المعنيين بتأمين سبل الاستمرار في اداء مهامهم الوظيفية تجاه المواطنين .
 
وقد شهدت صباحا كل الادارات في سرايا صيدا اقفالا تاما، حيث اوصدت بواباتها امام المواطنين معتذرة بلافتات على مداخلها ” عدم استقبال معاملاتهم التزاما بتنفيذ قرار الرابطة بالاضراب”، فيما خلت اروقتها وباحة المحافظة الداخلية من قاصديها .
ويستمر الموظفون باضرابهم حتى يوم غد الاربعاء افساحا في المجال امام المسؤولين لتحقيق مطالبهم:
-ابقاء مبدأ المناوبة في العمل الاداري بنسبة 50%
-تقليص ساعات دوام العمل من الثامنة صباحاوحتى الثانية بعد الظهر .
– اعطاء سلفة غلاء معيشة او الاستفادة من البطاقة التموينية .
– رفع بدل الانتقال اليومي ، مع ارتفاع كلفته بالوضع الراهن.
وحذروا من “اللجوء الى تصعيد خطواتهم نحو الاضراب المفتوح في حال تم تجاهل هذه المطالب .”
 
جزين
وفي جزين، التزمت بعض الادارات الرسمية في السرايا الاضراب، وحضر عدد من الموظفين الى مكاتبهم من دون انجاز المعاملات.
 
بعلبك
كذلك التزم موظفو محافظة بعلبك الهرمل والإدارات العامة قرار رابطة موظفي الدولة، فداوموا كالمعتاد في مكاتبهم، إلا أنهم اعتكفوا عن العمل، وامتنعوا عن استلام وإنجاز المعاملات، باستثناء الحالات الضرورية الطارئة. في حين تفاوت الالتزام بالإضراب عن العمل في بلديات المنطقة.
 
من جهة اخرى كان العمل بشكل طبيعي في مكاتب “أوجيرو” والمؤسسات المستقلة في الضمان الاجتماعي والمياه والكهرباء.
 
عكار
اما في عكار، فقد فتحت الدوائر والمؤسسات الرسمية في سرايا حلبا وفي البلدية أبوابها، ولم تلتزم الاضراب الذي دعت إليه رابطة موظفي الإدارة العامة والعمل فيها عادي

زر الذهاب إلى الأعلى