متفرقات

اعتصام أمام “الخارجية” رفضاً لزيارة عبد اللهيان.. محفوض: تمثل احتلالا نرفضه

انطلقت مسيرة دعت إليها”المجموعات السيادية” من ساحة ساسين إلى وزارة الخارجية، رفضاً لزيارة وزير الخارجية الإيرانية حسين أمير عبد اللهيان إلى لبنان.

وطالب المحتجّون بـ”تطبيق القرارات الدولية ونزع السلاح غير الشرعي” رافعين شعار “لا للاحتلال، لا لسلطة الخضوع والخنوع”.

رئيس حركة التغيير إيلي محفوض ألقى بيانا ومما جاء فيه: نرفض زيارة وزير خارجية إيران إلى لبنان وكأنّ المقصود منها الإيحاء بأنّ الجمهورية اللبنانية هي دولة محتلّة فعليًّا وهي امتداد للنظام والنفوذ الإيراني.

أضاف: “لا أهلا ولا سهلا” بممثل الاحتلال الإيراني ولا لسلطة الخضوع ولا لطاقم الحكم الفاسد صنيعة هذا الاحتلال. ونقول للإحتلال الإيراني إنّ السيادة قبل الرغيف وسنقاوم كلّ احتلال مستندين إلى حقنا في تطبيق الدستور والقرارات الدولية.

وختم: زيارة وزير خارجية إيران للبنان اليوم لا تأتي في السياق الدبلوماسي الطبيعي بين الدول بل هي تمثيل سافر لاحتلال نرفضه ونقاومه.

زر الذهاب إلى الأعلى