متفرقات

من المنسقية العامة لشبكة الأمان للسلم الاهلي بمناسبة يوم المرأة العالمي

 

أصدر المحامي عمر زين* البيان التالي :

جعلوا للمرأة يوماً عالمياً لكونها الأم والأخت والزوجة والابنة، وربما أوفوا لها بذلك ما لها من فضل على الناس. وفي هذه المناسبة نحيي كل النساء العربيات واللبنانيات اللواتي يناضلن اليوم في ظل اصعب الظروف في الحروب والصراعات والأجواء المعيشية والاقتصادية والاجتماعية الصعبة حيث تتحمل المرأة المسؤوليات الكبيرة لحماية الأسرة وتأمين ظروف العيش الكريمة. وفي فلسطين تناضل المرأة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال الصهيوني وتقف إلى جانب اولادها المناضلين والأسرى واولاد الشهداء وفي الوقت نفسه تعمل من أجل تأمين حياة أبنائها، فلها كل صفات المرأة عالمياً ولها ايضاً صفة “ام البطل” و “ام الشهيد” و “حاملة الحجر” تقاتل به المحتل وترفع علم فلسطين خفّاقاً وعالياً.

وفي لبنان تتحمل المرأة اصعب الظروف في ظل الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية والمعيشية الصعبة وفي ظل فشل الحلول السياسية وانتشار التوترات الأمنية، كما نلاحظ ازدياد العنف الأسري والعنف ضد النساء بشكل خاص ولذا نعبر عن تضامننا ووقوفنا إلى جانب كل امرأة تعاني من العنف.

في يوم المرأة العالمي كنا نتمنى أن نحمل للنساء العربيات واللبنانيات أخبارا سارة لكن للاسف الظروف الصعبة تقف حائلا دون ذلك.

ولكن رغم هذه الظروف فإننا نحيي كل امرأة ناجحة استطاعت أن تقوم بمبادرات إيجابية سواء في ساحات العمل أو في داخل الأسر أو على صعيد النضال الاجتماعي والسياسي والمقاوم.

كل عام وانتنّ جميعًا بالف خير

نناضل معاً لتحقيق المساواة والحماية والكرامة

 

* الامين العام السابق لاتحاد المحامين العرب

* المنسق العام لشبكة الامان للسلم الأهلي في لبنان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى