اخبار دولية

بعد توقف 7 سنوات.. ألمانيا تعيد فتح سفارتها في ليبيا

أعادت ألمانيا إعادة افتتاح سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس وعودة العمل بها بعد توقف دام 7 سنوات.

والتقى رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، الخميس، بمقر ديوان مجلس الوزراء، بالعاصمة الليبية طرابلس، وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، لمناقشة التعاون بين البلدين.

وبحسب المكتب الإعلامي لمكتب رئيس الوزراء الليبي، أُبلغ وزير الخارجية الألماني عن إعادة افتتاح بلادة لسفارتها وعودتها للعمل بطرابلس.

وأوضح أن اللقاء تناول آخر التطورات السياسية في ليبيا وإمكانية المضي قدما نحو الانتخابات المزمع عقدها نهاية العام والتحديات التي تواجهها.

وكان الدبلوماسيون الألمان غادروا ليبيا عام 2014 بسبب عدم الاستقرار في البلاد، وتصاعد وتيرة العنف، وعملوا من تونس، وأغلقوا أبواب السفارة.

وتسبب اتفاق في أكتوبر الماضي لوقف إطلاق النار بجنيف، في مجلس رئاسي وحكومة موحدة، والاستعداد لإجراء انتخابات عامة في البلاد نهاية العام الجاري.

وفي سياق متصل، دعا ماس مجددا لسحب أي مرتزقة أجانب من ليبيا. وقال ماس في العاصمة طرابلس: “عملية سحب قوات أجنبية لا تسير بالسرعة التي كنا نتمناها”، ولهذا السبب أوضح ماس أنه يعتزم التشاور مرة أخرى في الجمعية العامة للأمم المتحدة في نهاية أيلول/سبتمبر الجاري مع جميع الأطراف “من أجل زيادة الضغط لأجل تحقيق هذا التطور”.

وأضاف وزير الخارجية الاتحادي أن الهدف يتمثل في أن يغادر أي مقاتلين أجانب البلاد مع الانتخابات المقرر إجراؤها في 24 كانون أول/ديسمبر القادم.

زر الذهاب إلى الأعلى